• الثَلاثاء

    كانون الأول 2018

  • 18

صدّ تسلّل للنظام شرق درعا، وتعزيزات عسكرية له بالقنيطرة

نشر في : يناير 22, 2018 12:15 ص

تصدّت قوّات المعارضة، المتمثلة بـ “فرقة عامود حوران” هذه الليلة، لمحاولة قوّات النظام التسلّل على الطريق الواصل بين بلدتي “مسيكة وبصر الحرير” شرقي درعا بهدف زرع عبوات ناسفة .

و في تصريح خاص لوكالة “ستيب الإخبارية” أفاد قائد لواء ضمن “فرقة عامود حوران” – رفض الكشف عن اسمه – بأنّ عملية صدّ التسلّل هي عمل اعتيادي لعناصر الفرقة إثر محاولات متعدّدة من قبل النظام وجهات أخرى لزرع عبوات ناسفة على طريق بصر الحرير المسيكة ذو الطبيعة الوعرة، حيث تعامل المرابطون بالمنطقة مع المتسلّلين وأطلقوا عيارات نارية من المضادات الأرضية. مشيراً إلى صدّ محاولة تسلّل لعناصر من النظام على طريق “بصر ناحتة” يوم أمس، بعد رصدهم عبر كاميرات حرارية، وتم التعامل معهم حيث أصيب منهم عنصراً أو قتل، ولاذ البقية بالفرار عائدين إلى نقطة انطلاقهم.

وفي ريف القنيطرة الأوسط، تحدث مراسلنا هناك عن تعزيزات عسكرية لقوّات النظام، شوهدت هذه الليلة، داخل بلدة الصمدانية الشرقية والنقاط المحيطة بها، بالتزامن مع استهداف قوّات النظام المتمركزة في الصمدانية الشرقية بقذائف الهاون بلدة الصمدانية الغربية دون وقوع إصابات. كما استهدف النظام، اليوم الأحد، بالرشاشات الثقيلة بلدة أم باطنة بالريف الأوسط، وبقذائف مدفعية بلدة أوفانيا وتلة الحمرية في الريف الشمالي، بينما حلّقت المقاتلات الإسرائيلية في أجواء القنيطرة بشكل كثيف اليوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات