• الأحَد

    شباط 2018

  • 18

محلّي تسيل غرب درعا يطلق نداء استغاثة لمساعدة مهجّريها

نشر في : يناير 23, 2018 11:52 م

أطلق مجلس بلدة تسيل غرب درعا “نداء استغاثة” موجّه إلى كافة الهيئات والمنظمات العاملة في الجنوب السوري، لمساعدة مهجّري تسيل الذين يعيشون ظروفاً إنسانيةً صعبةً في ظلّ العواصف المطرية، وأكد استعداده في بيان، اليوم الثلاثاء الثالث والعشرين من يناير / كانون الثاني الجاري، لتقديم الإحصائيات اللازمة.

وفي في تصريح خاص لوكالة “ستيب الإخبارية” قال السيّد “زياد الحايك” رئيس مجلس تسيل المحلّي: إنّ أهالي البلدة من عائلات الجيش الحر والنشطاء هُجّروا منها قسرياً عند سيطرة تنظيم الدولة عليها بتاريخ 20 – 2 -2017 ثمّ نزح جزء آخر بسبب إيجاد عمل خارجها، ومنهم في الشهر التاسع طلباً للعلم لإغلاق التنظيم المدارس؛ موزعين على عدّة مناطق وغالبيتهم في مدينة نوى بقرابة (450) عائلة وفي مدينة داعل (65) عائلة و(30) عائلة في بلدة الجبيلية وفي مدينة جاسم أكثر من (60) عائلة، و(20) عائلة في بلدة المعلقة بريف القنيطرة بالإضافة إلى (25) عائلة في مخيمات القنيطرة.

أمّا بالنسبة للمنظمات، فأشار الحايك، إلى توزيع منظمتي ( IRD وأورنتيس) مرتين خلال شهري الثالث والرابع من العام الفائت، بينما منظمة ماسا الإمارتية توزع لكافة القطاعات، وبالمجمل يعيش مهجّرو تسيل حالة مأساوية ويحتاج معظمهم إلى فرش وأغطية ومواد تنظيف وأواني منزلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات