• الأحَد

    شباط 2018

  • 18

معارك طاحنة على إدارة المركبات وإحباط هجوم عنيف للأسد

نشر في : يناير 28, 2018 11:48 م

تشهد محاور إدارة المركبات العسكرية في مدينة حرستا بغوطة دمشق الشرقية، اليوم الأحد الثامن والعشرين من يناير / كانون الثاني الجاري، معارك طاحنة بين قوّات المعارضة وقوّات النظام، وأفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في الغوطة “ضياء الشامي” بأنّ فصائل المعارضة أحبطت هذه الليلة، محاولة اقتحام واسعة للنظام من عدّة محاور شمال إدارة المركبات على جبهة مدينة عربين.

وفي تصريح خاص لوكالة “ستيب الإخبارية” قال السيّد “وائل علوان” المتحدث الرسمي باسم فصيل “فيلق الرحمن”: إنّ “قوّات النظام شنّت اقتحاماً عنيفاً بمدرعات وجرافات ودبابات وبأعداد مشاة كبيرة من ثلاثة محاور بعد عصر اليوم، شمال غرب إدارة المركبات من جهة حي المحافظة باتجاه جبهات عربين، لكنّها لم تستطع إحراز أيّ تقدّم رغم كثافة النيران والقصف بكافة أنواع الأسلحة، تم التصدّي لمحاولة الاقتحام، دون وقوع إيّ خسائر بصفوف الثوار وبقيوا ثابتين في نقاطهم، فيما لا تزال الاشتباكات مستمرّة حتى هذه الساعة المتأخرة من الليل”.

وأشار مراسلنا إلى قيام قوّات المعارضة، اليوم، بتفجير نفقٍ كان يستخدمه مقاتلو نظام الأسد للتسلّل باتجاه إدارة المركبات، مما أوقع قتلى وإصابات بصفوفهم، كما أعطبت المعارضة عربتي “BMP” للنظام أثناء محاولته التقدّم هناك، بينما استهدفت قوّات النظام أحياء مدينة حرستا مساء اليوم، بـ 18 صاروخ أرض- أرض محملين بمادة النابالم الحارق المحرمّة دولياً مما أدى إلى اندلاع عشرات الحرائق في الأبنية المستهدفة ووقوع إصابات من المدنيين، وطال قصف صاروخي مدينة عربين.

هذا وقُتل اليوم خمسة أشخاص بينهم “طفلة وامرأة” بقصف مدفعي للنظام على مدينة “دوما” وأصيب العديد من المدنيين بقصف مماثل على بلدات “مسرابا – مديرا – عين ترما– النشابية – حوش الصالحية”.

رباط مقاتلي قوات المعارضة على جبهة وادي عين ترما في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات