• الأحَد

    نيسان 2018

  • 15

الأسد يستولي على قرى شرق حماة فهل سيكرر سيناريو عقيربات مع داعش ؟!

نشر في : فبراير 3, 2018 5:54 م

تواصل قوّات النظام استيلائها على القرى الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة في ريف حماة الشرقي، حيث سيطرت القوّات عصر اليوم السبت الثالث من شباط / فبراير الجاري، على قرى “أبو القصور وتلال طليحان ومعصران” بعد انسحاب مقاتلي التنظيم منها، دون اشتباكات فعلّية بين الطرفين. وفقاً لمراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في الريف الحموي.

وقالت وكالة النظام الرسمية “سانا” نقلاً عن مصدر عسكري أنّ النظام سيطر على تلك القرى بعد مقتل عدد من عناصر التنظيم وتدمير أسلحتهم. بحسب قولها.

وأوضح مراسل ستيب: أنّ ميليشيات “النمر” التابعة لنظام الأسد، والتي يقودها العميد “سهيل الحسن” قامت بإخلاء عدّة نقاط في ريف إدلب وتسليمها للميليشيات الإيرانية وباقي التشكيلات التابعة للنظام على محور القرى القريبة من تلة العيس جنوب حلب، والانسحاب باتجاه مناطق “تنظيم الدولة” بهدف السيطرة على هذا الجيب في ريفي حماة وإدلب بعد سيطرة النظام على أكثر من عشر قرى خلال الشهر الماضي، حيث يحاول النظام إجبار التنظيم للتمدد باتجاه ريف إدلب، ومن المرجّح تكرار سيناريو منطقة “عقيربات” بتسهيل النظام مرور التنظيم بعد معارك وهمية واشتباكات صورية يقوم فيها النظام بالتضحية بميليشياته، وخصوصاً أنّ المنطقة خالية من السكان وقد نزح منها عشرات الآلاف من المدنيين باعتبارها منطقة عسكرية منذ أشهر، عندما دمّر النظام جميع الأهداف الحيوية فيها أثناء تواجد هيئة تحرير الشام والحزب الإسلامي التركستاني.

ويوم أول أمس، سيطر النظام على قرى “جب زريق – عبيان – أبو خنادق – مزرعة العو” شرق حماة بعد انحساب التنظيم.

رابط الخريطة بدقة عالية :

https://a.top4top.net/p_764r8nnv1.jpg

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات