• الأحَد

    شباط 2018

  • 18

تفاصيل العملية الأمنية للجيش اللبناني لتوقيف داعشي في طرابلس

نشر في : فبراير 5, 2018 12:53 م

نعت قيادة الجيش اللبناني في بيان، صباح اليوم الاثنين الخامس من فبراير / شباط الجاري، مقتل الجندي “خالد محمود خليل” جرّاء الاشتباك الذي حصل بين دورية من الجيش ومسلّحين في محلة باب التبانة بمدينة طرابلس، الليلة الماضية.

ونفّذ الجيش عملية أمنية في منطقة التبانة عند الساعة العاشرة مساء أمس الأحد، حيث تطوّرت عملية إلقاء القبض على أحد المنتمين لتنظيم الدولة “هاجر العبدالله” الملقب بـ”هاجر الدندشي” إلى مواجهة مسلحة وتبادل لإطلاق النار، وذلك على خلفية توقيفات قام بها الجيش منذ يومين في نفس المنطقة؛ وفور وصول الجيش وتوقيفه لشقيق المطلوب، قام المطلوب برمي قنابل باتجاه الدورية وإطلاق النار عليهم مما أوقع قتيل عسكري وسبعة مصابين آخرين بينهم ضابطين برتبة نقيب وملازم أول.

وقالت قيادة الجيش في بيان مقتضب: إنّ “قوى الجيش قامت بملاحقة الإرهابي مطلق النار، المدعو هاجر العبدالله واشتبكت معه ما أدى إلى مقتله، فيما أوقفت شقيقه المدعو بلال، وقد تم ضبط كمية من الأسلحة والذخائر والأعتدة العسكرية والمبالغ المالية”.

وأفادت مصادر عسكرية بأنّ التعامل مع هذه العملية تم بكامل الدقة والحساسية نظراً لكون المطلوب يحمل حزاماً ناسفاً وكان لديه الخبرة في القتال بعدما شارك لعدّة سنوات بالقتال الى جانب تنظيم الدولة في سوريا ثم عاد هارباً منذ فترة قصيرة، كما كان المطلوب يتحصّن في مبنى سكني مكتظ وفي محيطه مبانٍ مكتظة أيضاً، ما منع الجيش من توقيفه بسرعة وخاصة بعد رمي القنابل، واستمرّت عملية محاصرته لأكثر من ثلاثة ساعات، بالتزامن مع تطويق الجيش جميع مداخل التبانة وأغلق الشوارع واستقدام تعزيزات عسكرية احترازية.

المصدر: (لبنان 24)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات