• الأحَد

    شباط 2018

  • 18

السعودية تعترض صاروخاً باليستياً جديداً للحوثيين، وتعلن خطة إنسانية باليمن

نشر في : فبراير 5, 2018 8:11 م

اعترضت قوّات الدفاع الجوّي السعودي، في تمام الساعة السابعة وثلاث وعشرين دقيقة صباح اليوم الاثنين الخامس من فبراير / شباط الجاري، صاروخ باليستي أطلقته المليشيات الحوثية التابعة لإيران من محافظة صعدة اليمنية باتجاه مدينة خميس مشيط السعودية، وذكر العقيد الركن تركي المالكي، المتحدث الرسمي لقوّات التحالف العربي: أنّ “الصاروخ تم إطلاقه بطريقة مُتعمده لاستهداف المناطق المدنية والآهلة بالسكان”.

وأضاف المالكي أنّ هذا العمل العدائي “يثبت استمرار تورط دعم النظام الإيراني لجماعة الحوثي بقدرات نوعية في تحدٍ واضح وصريح لخرق القرار الأممي (2216) والقرار (2231) بهدف تهديد أمن المملكة السعودية وتهديد الأمن الإقليمي والدولي”. مجدّداً دعوته للمجتمع الدولي باتخاذ خطوات أكثر جديّة وفعّاله لوقف الانتهاكات الإيرانية السافرة” كما ذكر التحالف: أنّ “إيران زوّدت الحوثيين بأسلحة لاستهداف الملاحة الدوليّة في مضيق باب المندب، واستهدفنا قارباً مفخخاً كان يمثل تهديداً للملاحة الدولية، فيما أطلق الحوثيون (95) صاروخاً باليستياً حتى الآن”.

في حين أعلن سفير السعودية لدى اليمن، محمد آل جابر، في مؤتمر صحفي للتحالف، مساء اليوم ،عن توقيع اتفاقية بين الصندوق السعودي للتنمية وحكومة اليمن لخطة عمليات إنسانية شاملة في اليمن. موضحاً أنّ “الخطة ستتضمن تمويل وتركيب أربع رافعات في الموانئ اليمنية، لتشمل ثلاثة موانئ رئيسية، وهي (المخا وعدن والمكلا) لزيادة الواردات مما ينعكس إيجاباً على الشعب اليمني”. وأشار إلى أنّ “الخطة تهدف أيضاً إلى تسهيل وصول مساعدات المنظمات الإنسانية عبر 17 ممراً آمناً للشعب اليمني، كما تم إدخال 180 ألف ليتر من الديزل لاستمرار عمل المستشفيات اليمنية”.

وتابع: “وجدنا استجابة من كافة الأطراف في مدينة عدن وعودة الهدوء والأمن إليها، وهناك انتصارات متتالية يحقّقها الجيش الوطني اليمني في الجوف وعلى عدة جبهات، ونعمل على فكّ الحصار عن مدينة تعز”.

المصدر: (الشرق الأوسط)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات