• السَبْت

    تشرين الثاني 2018

  • 17

ضحايا بمخيمات أطمة شمال إدلب ونزوح مئات العائلات منها

نشر في : فبراير 6, 2018 5:45 م

قضى ثلاثة أطفال نحبهم وأصيب أربعة عشر شخصاً بينهم خمسة أطفال وأربع نساء بقصف مدفعي للوحدات الكردية المتمركزة في مدينة عفرين شمال حلب استهدف، اليوم الثلاثاء السادس من شباط / فبراير الجاري، تجمّع مخيمات بلدة أطمة الحدودية مع تركيا شمال إدلب وسط حالة هلع تسود بين الأهالي في المخيمات. بحسب ما أفادت مديرية الدفاع المدني في حلب.

وفي هذا الصدد، أوضح السيّد “نايف العلي” أحد المسؤولين في مخيمات أطمة في حديث خاص لوكالة “ستيب الإخبارية” أنّ ” ثلاث قذائف مدفعية سقطت عند الساعة العاشرة صباح اليوم، من جهة وحدات الحماية الكردية على تجمّع مخيمات أطمة في القاطع الشمالي بمخيمات الجزيرة وشمس الحرية والبيان والمنتصر، مما أدى لاستشهاد الطفلة (سيدرا حسين بنت خليل 8 سنوات نازحة من الرقة) وإصابة سبعة آخرين (والد الشهيدة ورجل وسيّدتين وفتاة 18 سنة وطفل 4 سنوات وطفلة 3 سنوات) بجروح حالة منها خطرة وتم إسعافهم من قبل الأهالي إلى مشفى أطمة الخيري القريب من المخيم “، مشيراً إلى ” وصول فرق الدفاع المدني بعد ساعة من وقوع القذائف “.

وأفاد العلي، بأنّ حالة نزوح جماعي يشهده هذا التجمّع من المخيمات حالياً، تخوفاً من تجدّد القصف على المنطقة، والعائلات النازحة اتجّهت إلى مخيمات الكرامة ودير حسان والقرى القريبة من المنطقة، مؤكداً أنّ ” هناك ما يقارب الـ (400) عائلة نزحت وهناك عوائل أخرى تتجهّز للنزوح “.

يأتي هذا مع استمرار عملية “غصن الزيتون” التي أطلقها الجيش التركي في العشرين من الشهر الفائت ضدّ الوحدات الكردية في منطقة عفرين بمساندة فصائل المعارضة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات