• الأحَد

    شباط 2018

  • 18

فرنسا: تركيا وإيران والأسد ينتهكون القانون الدولي ويجب مغادرة الميليشيات

نشر في : فبراير 7, 2018 2:45 م

دعا وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان، اليوم الأربعاء السابع من شباط / فبراير الجاري، إلى انسحاب كافّة الميليشيات المدعومة من قبل إيران، بما فيها “حزب الله اللبناني” من سوريا.

وقال في حديث لقناة (BFM) التلفزيونية الفرنسية: إنّ “تركيا وإيران تنتهكان القانون الدولي بما تتخذانه من إجراءات في سوريا” محذّراً من أنّه يجب ألا تضيف أنقرة (حرباً لحرب) في وضع خطير في سوريا، فضمان أمن حدودها لا يعني قتل المدنيين وهذا أمر يجب إدانته. وأضاف: أنّ “القانون الدولي تنتهكه تركيا ونظام الأسد وإيران ومن يهاجمون الغوطة الشرقية وإدلب“. بحسب (رويترز).

ومن جانبه، قال سفير فرنسا لسوريا، إيريك شوفاليهŽ، على موقع الدبلوماسية الفرنسية: إنّ “فرنسا وتركيا تقيمان محادثات منتظمة على جميع المستويات للتطرق إلى الأزمة السورية، وتتناول هذه المحادثات أيضًا العملية العسكرية التي تجريها تركيا في عفرين، حيث تدعوها فرنسا إلى العمل باحتراس، فلا سبيل لإرساء الاستقرار في سوريا وضمان الأمن في تركيا إلّا عبر الحلّ السياسي الذي يمتثل للقرار 2254 الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة”.

ومن جانب آخر، أعربت فرنسا عن قلقها إزاء المعلومات المتكرّرة التي تشير إلى استخدام غاز السارين في عدّة هجمات استهدفت السكان المدنيين في سوريا في الأسابيع الماضية، وذكر شوفاليه: “نُمعن النظر بالتعاون مع شركائنا بالمعطيات التي تصلنا وننتظر ردّ الخبراء في آليات التحقيق الدوليّة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات