• الثَلاثاء

    كانون الأول 2018

  • 18

الأسد يواصل تقدّمه شرق حماة ويضيّق الخناق على داعش

نشر في : فبراير 7, 2018 5:33 م

تقدّم متواصل لقوّات النظام على القرى الخاضعة لسيطرة “تنظيم الدولة” في ريفي حماة وإدلب الشرقيين، حيث سيطرت القوّات اليوم الأربعاء السابع من شباط / فبراير الجاري، على قرى “قلعة الحوايس – التفاحة – جب السكر – جب الحنطة – الجنينة – البويضة – أبو محالة – القناطر – أبو حيايا – الأندرين” شرق حماة، بالإضافة إلى قريتي “عقلة وتل حلاوة” شرق إدلب، بعد انسحاب تنظيم الدولة منها. بحسب مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف حماة.

وبدوره أعلن تنظيم الدولة عبر وكالته أعماق، اليوم، عن تدمير دبابة وقتل سبعة عناصر من النظام جرّاء الاشتباكات الدائرة في القرى التي يحاول النظام التقدّم إليها في ريف حماة الشرقي. بينما أعلن الإعلان الحربي للنظام، اليوم، عن سيطرته على (35) قرية في الجيب المحاصر بأرياف حلب وحماة وادلب المتداخلين فيما بينهم.

وأشار مراسلنا إلى أنّ النظام يُضيّق الحصار على مقاتلي التنظيم الذين يُقدّر عددهم بقرابة الألف مقاتل مزودين بأسلحة ثقيلة وصواريخ م/د وسيّارات محمّلة برشاشات ثقيلة، فيما يُبدي التنظيم بعض المقاومة بسبب تضييق الخناق عليه، ويُحاول حالياً التجمّع في القرى الجنوبية في الجيب المحاصر شرق حماة بناحيتي (السعن والحمراء) ؛ ولا يُعرف بعد، إن كان النظام سيقضي على وجود التنظيم أو يتفق معه على نقله باتجاه مناطق أخرى في حال قرّر النظام إيقاف العملية العسكرية والمحافظة على تواجد التنظيم بنطاق محدود، وذلك بعد أن استفاد من دخوله إلى منطقة هيئة تحرير الشام في الأشهر السابقة، وساعد على سقوط المنطقة وتقدّم النظام السريع باتجاه مطار أبو ظهور العسكري.

ويوم أمس سيطر النظام على قرابة عشرين قرية ومزرعة بشكل سريع في ريف حماة الشرقي دون مقاومة فعلية من التنظيم.

رابط الخريطة بدقة عالية :

https://a.top4top.net/p_768y1h9l1.jpg

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات