• الأحَد

    شباط 2018

  • 18

حل “جيش النصر” أحد أكبر فصائل المعارضة بالشمال السوري, والسبب ؟!

نشر في : فبراير 8, 2018 10:30 م
أصدرت قيادة فصائل (جبهة الإنقاذ ، الفوج 111 , صقور الغاب) مؤسسي جيش النصر في حماه اليوم الخميس الثامن من فبراير/شباط، بياناً أفادت من خلاله أنه تم حل جيش النصر وعودته لما كان عليه سابقاً، حيث ستتمثل جبهة الإنقاذ المقاتلة والفوج 111 بقياداتها، مبرّرين ذلك بتجاوز الرائد محمد منصور (التابع لفصيل صقور الغاب والقائد الحالي لجيش النصر) لميثاق الجيش ونظامه الداخلي.
وكالة “ستيب الإخبارية” تواصلت مع السيّد محمد رشيد “مدير المكتب الإعلامي لجيش النصر” والذي نفى من جهته صدور أي بيان من قبل “جيش النصر” مؤكداً أنهم إلى الآن لم يصدروا أي بيان على المعرفات الرسمية الخاصة بالجيش. فيما أكدّ النقيب “طالب الطالب” رئيس أركان جيش النصر لوكالة ستيب صحة البيان المنشور وحقيقة حلّ الجيش (دون ذكر الأسباب)، كما أضاف أنهم سيوضحون الأسباب لاحقاً مشيراً إلى أنّ الفصائل العاملة ستبقى تعمل على وضعها الطبيعي وستبقى ملتزمة بمبادئ الثورة وأهدافها بحسب قوله.
وفي حديث خاص مع المقدم “سامر العليوي” قائد جبهة الإنقاذ المقاتلة وتجمع فوج 111 أكد لوكالة ستيب: أنه من الآن فصاعداً لم يعد هناك ما يسمى جيش النصر، وسيعود كل فصيل إلى مسماه السابق، وذكر أيضاً أن تجمع الفوج 111 باتت بقيادة النقيب “طالب الطالب” ، وفيما يخص صقور الغاب فهي بقيادة القائد العام عبد الكريم الشاكر، وجبهة الإنقاذ المقاتلة بقيادة المقدم سامر العليوي، وأضاف أنه لا يحق لأحد حمل اسم جيش النصر مهما كانت الأسباب.
وذكر العليوي: نبحث الآن عن توحد لكافة الفصائل على مستوى الساحة، ونسعى ليكون التوحد على شكل مؤسساتي، معللاً حل جيش النصر بسبب رفض الرائد محمد منصور الالتزام بميثاق الجيش، وتفردّه باتخاذ القرارات الخاطئة وضعف أهليته للقيادة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات