• الأحَد

    شباط 2018

  • 18

دراسة أولى من نوعها عن آثار الضوء على الأداء الذهني

نشر في : فبراير 9, 2018 10:42 ص

أفادت دراسة حديثة أُجريت مؤخراً في الولايات المتحدة الأمريكية، بأنّ “قضاء وقت طويل في مكتب سيئ الإضاءة، يُؤثر على مقدرات الدماغ العقلية، ويُضعف القدرة على التعلّم والذاكرة”، وتعتبر الدراسة التي نُشرت في مجلة “هيبوكامبوس” الأولى من نوعها التي تظهر آثار الضوء على الأداء الذهني والتغيرات الهيكلية في الدماغ.

 

كما أجرى فريق من الباحثين من جامعة ميشيجان الأمريكية، سلسلة من التجارب المكثّفة على الفئران عبر تعريضها المستمر لأضواء خافته، بهدف معرفة تأثيرها على الفئران، وأظهر البحث حدوث انخفاض في نسبة المواد الكيميائية في دماغ الفئران، الأمر الذي أدى إلى انخفاض في أدائها المتعلّق بالتعلّم والذاكرة.

 

وقال جويل سولر، رئيس فريق البحث: إنّه وبعد أربعة أسابيع من التجارب، “تركت الأضواء الخافتة آثاراً سلبيةً على مراكز التعلّم والذاكرة في أدمغة الفئران، وهذا ينطبق على البشر عندما يقضون أوقاتاً طويلة في مكاتب ذات إضاءة ضعيفة”. ولاحظ الباحثون أنّ أداء الفئران تحسّن بشكل لافت لدى تعريضها للضوء الساطع، ولضوء النهار على وجه التحديد.

 

المصدر:  (صحيفة ديلي ميل البريطانية)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات