• الإثْنَين

    نيسان 2018

  • 16

رتل عسكري يدخل إدلب وتركيا تثبّت نقاط مراقبة جديدة قرب أبو الظهور

نشر في : فبراير 9, 2018 10:47 م

دخل مساء اليوم الجمعة التاسع من شباط / فبراير الجاري، رتلٌ عسكريٌّ تركيٌ جديدٌ، من بلدة “كفر لوسين” الحدودية شمال إدلب إلى ريف إدلب الشرقي، وهو مؤلف من اكثر من خمسين آلية عسكرية وجنود أتراك، ثمّ تمركز الرتل في قرية “تل الطوكان” الواقعة شمال غرب بلدة “أبو ظهور” وتبعد عنها مسافة خمسة عشر كيلو متراً، وتقع شرق مدينة سراقب، وذلك بهدف وضع نقطة مراقبة مطلّة على مناطق سيطرة النظام في المنطقة. بحسب مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب “صادق الشحود”.

يوم الأربعاء الفائت، استطلع وفد تركي عدّة نقاط على طريق أوتوستراد حلب – دمشق الدولي، شرق إدلب وزار مدينة سراقب المنكوبة وقرية تل الطوكان، بعد يوم من استطلاعه مطار “تفتناز” العسكري شمال إدلب تمهيداً لإرسال رتل تركي للمكان المذكور للتمركز فيه؛ في إطار خطة انتشار نقاط المراقبة التركية ضمن اتفاق أستانة لمناطق خفض التصعيد.

ويوم الاثنين الفائت، تمركز رتل تركي بمنطقة العيس وتلتها الاستراتيجية جنوب حلب. الجدير ذكره أنّ مديرية التربية والتعليم بمحافظة إدلب، أعلنت مساء اليوم، عن إغلاق المدارس غداً في المناطق الجنوبية و مدينة سراقب وريفها و مدينة جسر الشغور لاشتداد القصف بتلك المناطق، وقُتل إثر القصف الجوّي، اليوم شخصان أحدهما امرأة حامل في بلدة كفرسجنة، و (١٢) مدنياً في بلدة حاس وأصيب آخرين هناك وفي مدينة جسر الشغور.

فيما أطلق ناشطون مؤخراً حملة على مواقع التواصل الاجتماعي تحت وسم “صمت الضامن التركي يقتلنا” للتعبير عن سخطهم إزاء استمرار المجازر في إدلب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات