• الإثْنَين

    شباط 2018

  • 19

ملخص ادلب اليومي 10-2-2018

نشر في : فبراير 10, 2018 9:09 م

الوضع العام:

استهدف قصف جوي روسي بلدات (جرجناز – الريان – منطقة الأربيخ قرب تفتناز – معرة النعمان – أطراف جرجناز – الخوين – التمانعة)، بالإضافة إلى إلقاء مروحيات النظام عدّة براميل متفجرة على بلدتي “الغدفة و معصران” دون تسجيل إصابات بشرية، في حين ألقى الطيران النقل اليوشن عدة صناديق محمولة على مظلات فوق بلدتي كفريا والفوعة شمال إدلب مرتان اليوم.

وعلى صعيد متصل قتل ٧ مدنيين وأصيب ١٣ آخرين إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون بالقرب من دوار الساعة وسط مدينة إدلب، فيما أصيب ٣ عناصر من هيئة تحرير الشام بجروح متفاوتة نتيجة استهداف سيّارتهم بعبوة ناسفة على طريق إدلب – معرة مصرين، وأصابت عبوة ناسفة أخرى بالقرب من معسكر وادي الضيف سيارة يقلها ٥ عناصر من حركة أحرار الشام أدت إلى إصابتهم بجروح حرجة.

على الصعيد العسكري:

دخل رتل تركي ليلة أمس محمل بعدة آليات ثقيلة وجنود من معبر كفرلوسين واستقر في بلدة تل الطوكان شرق سراقب ضمن خطة نقاط خفض التصعيد في إدلب.

كما واغتال مجهولون قيادي أمني في “هيئة تحرير الشام” تابع للقوّة التنفيذية بمدينة دركوش في قرية “القنية” بريف مدينة جسر الشغور غرب إدلب مع خمسة من عناصره، إثر إطلاق النار عليهم.

أما في ريف إدلب الجنوبي دارت اشتباكات عنيفة، بين “هيئة تحرير الشام” ضد “تنظيم الدولة” في قرية “أم الخلاخيل” بريف إدلب الجنوبي، وأعلنت الهيئة عن مقتل ثمانية عناصر من التنظيم في ذلك المحور إثر تصدّي مقاتليها لمحاولة تقدّمهم، كما استهدفت بقذائف المدفعية والأسلحة الثقيلة تجمّعات التنظيم التي تحاول التقدّم في محيط القرية محقّقة إصابات مباشرة، بالإضافة إلى مقتل مجموعة مؤلفة من ١٧ عنصر للتنظيم، إثر كمين محكم نفذّته قوّات النخبة التابعة للهيئة في ذات المحور.

الدمار الذي خلفته الطائرات الروسية بعد استهدافها وسط مدينة ابو الضهور بريف ادلب الشرقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات