• الخَميس

    كانون الأول 2018

  • 13

المعارضة تقترب من راجو في عفرين، والوحدات الكردية تُنعي ثلاثة قتلى أجانب

نشر في : فبراير 19, 2018 1:06 ص

واصلت قوّات المعارضة بمساندة الجيش التركي، معاركها ضد الوحدات الكردية ضمن عملية “غصن الزيتون”، وسيطرت اليوم الأحد الثامن عشر من شباط / فبراير الجاري، على قرى “الدرويشة، حاجيكانلي فوقاني، حاجيكانلي تحتاني” على محور ناحية “راجو” شمال غربي عفرين بريف حلب الشمالي.

وفي حديث لوكالة “ستيب الإخبارية” قال “ماجد الحلبي” مدير المكتب الإعلامي لـ”فرقة الحمزة – قوّات خاصة”: إنّ “قوّات الكومندوس السوري (القبعات السود) التابعة لفرقة الحمزة سيطرت على قرى الدرويشة وحاجيكانلي فوقاني وتحتاني، بالإضافة إلى عدّة تلال محيطة بها، بعد معارك مع تنظيم (PYD) وبلغت حصيلة قتلاه تسعة فضلاً عن أسر المقاتلة (فاطمة العبود منحدرة من الحسكة وهي قاصرة ذات 16 عاماً) كما اغتنمنا عدّة أسلحة خفيفة ومتوسطة، فيما وقع إصابات بصفوفنا، وتم وصل محورنا مع محور الفصائل التي تقابلنا في جبل كري، وسيُصبح العمل بتجاه (راجو) من محورين”.

ومن جانب آخر، أكدت الوحدات الكردية، مقتل ثلاثة أجانب يقاتلون في صفوفها، وقالت في بيان، اليوم، أنّ المقاتلين، الفرنسي أوليفييه فرنسوا جان لو كلانش (41 عاماً) والإسباني سامويل برادا ليون (25 عاماً)، قُتلا خلال اشتباكات في جبهة جنديريس جنوب عفرين في العاشر من فبراير/ شباط. بينما المقاتل الثالث، هو الهولندي شورد هيغر، وقد قتل يوم 12 الشهر الحالي في محافظة دير الزور، حيث لا تزال “قوات سوريا الديموقراطية”، تخوض معارك مع آخر جيوب تنظيم الدولة هناك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات