• الخَميس

    كانون الأول 2018

  • 13

تقدم غير مسبوق لقوات “غصن الزيتون”، وتحرير الشام تغتال أحد قياداتها!

نشر في : فبراير 19, 2018 3:56 م

سيطرت قوات المعارضة والمساندة للجيش التركي صباح اليوم الإثنين التاسع عشر من فبراير/شباط، على كل من قرى “يكي دام، شلتاح، مرساوا”على محور دير صوان بريف عفرين، بعد معارك مع الوحدات الكردية ضمن عملية (غصن الزيتون)، وفقاً لمراسل وكالة “ستيب الإخبارية” زين علي في المنطقة.

وأضاف مراسلنا، تقدمت قوات المعارضة على قلعة “النبي هوري” و “الجسر الروماني” والتلال المحيطة بهم و على قمة جبل 687 “جبل الصمود” في ناحية شران شمال عفرين والمطل على بلدة راجو كما سيطرت على قرية “خانتلي” الواقعة في الجهة الغربية من ناحية راجو، كما حكمت سيطرتها على حاجز المثلث الإستراتيجي والذي يربط قرى “زيتونة_عمر سيمو_النبي هوري” شمالي، بعد معارك مع الوحدات الكردية.

وفي ذات السياق، قال زين علي: استطاعت قوات المعارضة من السيطرة على (معسكر البياضة، تلة قيلا، قرية ديوان، تحتاني، بيوت صطوف) بعد معارك مع الوحدات الكردية على محور “جنديرس” في الريف الشمالي لحلب.

وفي سياق منفصل، قامت “هيئة تحرير الشام” باقتحام معسكر لـ “جبهة تحرير سوريا” في منطقة المهندسين الثاني الواقعة بالريف الغربي لمحافظة حلب (يشار إلى أن المعسكر كان لصالح كتائب ثوار الشام المنضمة حديثاً لحركة الزنكي).

كما قال مصدر خاص لوكالة ستيب، أن هيئة تحرير الشام قامت بقتل أحد قياداتها البارزين (القائد العسكري سيف الله)، وذلك بعد رفضه القتال ضد جبهة تحرير سوريا، فيما تشهد المنطقة انتشاراً موسعاً لعناصر حركة نور الدين الزنكي.

رابط الخريطة بدقة عالية:   https://c.top4top.net/p_7807193b1.jpg

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات