• الخَميس

    كانون الأول 2018

  • 13

معارك شرسة وتقدّم لـ”غصن الزيتون”, ومظاهرات مرحّبة بالأسد في عفرين

نشر في : فبراير 22, 2018 8:15 م

في تقدّم مستمرّ لعملية “غصن الزيتون” سيطرت قوّات المعارضة ضمن “الجيش الوطني” بمساندة “الجيش التركي”، اليوم الخميس الثاني والعشرين من شباط / فبراير الجاري، على قرية “علي جارو” و “المعسكر” القريب منها في ناحية بلبل شمال عفرين، وقرى ” الصفراء – الرحمانية – الظاهرة العليا – الظاهرة السفلى” في محور الشـيخ حديد غرب عفرين شمال حلب، وذلك بعد اشتباكات مع الوحدات الكردية. حسبما أفاد الناطق الرسمي باسم “الجيش الوطني” المقدّم “محمد حمادين” في تصريح لوكالة “ستيب الإخبارية”.

وأشار حمادين، إلى ” وقوع أكثر من (15) قتيلاً بصفوف الـ PKK بينهم ثلاث مقاتلات فضلاً عن أسر مقاتلة، بينما بصفوف الثوار وقع إصابات فقط “. وحول دخول عناصر للنظام إلى المعركة، قال: إن ” واجهناهم سنقاتلهم بشراسة “.

وذكرت مراسلة “ستيب” أنّ “جيش الثوار” التابع لـ “قسد” انسحب اليوم من مدينة تل رفعت شمال حلب باتجاه قرية ميريمين، وأصبحت المدينة تحت سيطرة الوحدات الكردية والقوّات الشعبية التي أرسلها النظام مؤخراً.

وفي وقت سابق اليوم، خرج أهالي عفرين بمظاهرة في الساحة الرئيسية للمدينة رفعت أعلام النظام وصور بشار الأسد تأكيداً لانتمائهم له، وترحيباً بانخراط ميليشيات القوّات الشعبية في مواجهة تركيا. كما سلّمت الوحدات الكردية اليوم جميع الأحياء الشرقية في حلب (باستثناء حي الشيخ مقصود)، للنظام وميليشياته مقابل إدخال مجموعات تابعة للنظام لحماية حدود عفرين.

وفي تعليقه على ذلك، قال وزير الدفاع التركي نورالدين جانكلي، اليوم: ” كلّ من يدعم الإرهاب سيكون هدفاً لنا، والمجموعات المسلّحة التي أرسلها النظام السوري إلى عفرين، ليس لديها القدرة على تغيير نتيجة محاربة الإرهاب التي ننفذها في تلك المنطقة على الإطلاق، ولن تكون لها ذلك “.

كما أكّد وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو، الخميس، أنّ أيّ ” دولة أو قوّة تحاول دعم تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا”، ستلقى من تركيا نفس المعاملة التي يلقاها التنظيم الإرهابي نفسه الذي يتواجد في سوريا لتقسيم أراضيها، ويُرغم كل من لا يوافقه التطلعات والأهداف، على الهجرة القسرية، ولن نسمح لأحد بدخول عفرين بهدف توفير الحماية “. مشيراً إلى أنّ عملية غصن الزيتون حظيت باهتمام العالم الغربي، وخاصة الدول المشاركة في التحالف الدولي لمكافحة داعش، تهتم بشكل أكبر بها “.

في حين توجّه، اليوم، فريق من قوّات الشرطة الخاصة من مدينة أورفة التركية، وفريق من كوادر فرق الإنقاذ الوطني الطبية من ولايات أخرى إلى منطقة عفرين لتقديم الدعم للقوات المشاركة بالعملية.

رابط الخريطة بدقة عالية :

https://c.top4top.net/p_7832dve51.jpg

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات