• الخَميس

    كانون الأول 2018

  • 13

مجلس دوما يناشد المنظمات الدوليّة، والأسد يفتتح ممر جديد لعبور المدنيين!

نشر في : مارس 8, 2018 11:25 م

وجّه المجلس المحلي في مدينة دوما بالغوطة الشرقية نداء استغاثة عبر بيان له أصدره مساء اليوم الخميس الثامن مارس / آذار الجاري، مناشداً كل المنظمات الإنسانية والدولية لمساندة المدنيين في مدن وبلدات الغوطة الشرقية والتفاعل مع وضعهم المأساوي، مؤكداً أنّ مدينة دوما تعيش محرقة حقيقية يمارسها النظام بمؤازرة من حلفائه، لافتاً إلى أن تعداد المدنيين في المدينة وصل لما يقارب نصف مليون نسمة، تعيش وضعاَ إنسانياً مأساوياً حيث نزحت معظم العوائل من المدن والبلدات والمناطق الزراعية المجاورة إلى مدينة دوما.

وأشار المجلس إلى أنّ المدينة تعرضت للقصف الشديد مما أدى لخروج أكثر من 5000 شقة سكنية عن الخدمة، وتدمير معظم المرافق العامة والمراكز الصحية مع شحِ في الأغذية والأدوية جرّاء الحصار المفروض، مما ينذر بحدوث كارثة إنسانية كبيرة.

حيث ناشد المجلس الدول الفاعلة ومنظمة الأمم المتحدة وكافة المنظمات الإنسانية والضمير العالمي بأن يضعوا حداً لهذه الجرائم البشعة والتي فاقت التصور، والتي استعملت فيها كافة الأسلحة المحرمة دولياً (منها الكيميائية) ضد شعب أعزل ومناطق مكتظة بالسكان، مطالباً بإدخال مساعدات طبية وإغاثية فورية وعاجلة.

وفي سياق متصل، نشرت وكالة “سانا” التابعة للنظام السوري، أن قوات الأخير قامت بإنشاء ممر جديد لإخراج المدنيين من الغوطة الشرقية، بعد اتهام فصائل المعارضة باحتجاز المدنيين ومنعهم من الخروج، وقالت الوكالة، ” إنّ النظام السوري وبالتعاون مع الفعاليات الشعبية ووجهاء الغوطة هيأت ممراً جديداً لإخراج المدنيين المحاصرين من قبل التنظيمات المسلحة في الغوطة الشرقية، وذلك عبر طريق جسرين المليحة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات