• الخَميس

    كانون الأول 2018

  • 13

غصن الزيتون تسيطر على موقع استراتيجي، و أردوغان ” سندخل عفرين قريباً “

نشر في : مارس 9, 2018 8:22 م

سيطرت قوّات المعارضة، ضمن “الجيش الوطني” بمساندة “الجيش التركي” مساء اليوم الجمعة التاسع من آذار / مارس الجاري، على قرية “مريمين” غرب مدينة أعزاز شمال حلب بعد معارك مع الوحدات الكردية ضمن عملية “غصن الزيتون” المستمرّة بيومها التاسع والأربعين على التوالي.

وفي تصريح خاص لوكالة “ستيب الإخبارية” أفاد النقيب “عبد الناصر جلال” قيادي في الفرقة (9) بالجيش الوطني، بأنّ “أهمية قرية مريمين تأتي كونها تتوسط الطريق الرئيس الواصل بين مدينتي (أعزاز وعفرين) وتعتبر ذات استراتيجية عسكرية نتيجة قربها حوالي ستة كيلومترات عن عفرين، وممكن أن تكون قاعده انطلاق باتجاه عفرين” مشيراً إلى أنّ مريمين كانت تنتشر فيها مقرّات جيش الثوار التابع لقسد وحسب المعلومات انسحب باتجاه عفرين.

وفي سياق متصل، قالت مراسلتنا في ريف حلب، إنّ قوّات المعارضة سيطرت اليوم على جبل “كشكدار – بيك أوباسي” في محور شنغال، وقرية “سورائيل” في محور بلبل وقرية “كفرمزة” و سد 17 نيسان الذي يزود عفرين بالماء في محور شران، كما استعادت قريتي “صوراني وهياملي” شمال غرب عفرين بالإضافة إلى سيطرتها هذا المساء على قرية “كفرصفرة” في ناحية جنديرس جنوب عفرين، والتي قُتل خلالها الملازم أول “وائل الموسى” قائد لواء السمرقند، وقائد الفيلق الأول، بالإضافة إلى قتلى وجرحى بصفوف الوحدات الكردية.

فيما أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم، أنّ قوّاته فرضت حصاراً على مدينة عفرين وستدخلها في وقت قريب، وأنّ أكثر من 815 كليو متراً باتت منطقة آمنة”. مشدداً على أنّ “تركيا لن ترضخ لضغوط أحد من أجل إنهاء غصن الزيتون مثلما لم تأخذ إذن أحد لبدء العملية”. وقال: “اليوم نحن في عفرين، وغدًا سنكون في منبج، وبعد غد سنطّهر شرق نهر الفرات حتى الحدود مع العراق من الإرهابيين”.

ومن جانبها، قالت متحدثة وزارة الخارجية الأمريكية هيذر ناورت: إنّ “هناك العديد من المواضيع التي سيتم بحثها بين المسؤولين الأتراك والأمريكيين، في الاجتماع الأول للجنة الفنية بين الطرفين، حول سوريا بما فيها عملية عفرين”. مشيرةً إلى أنّ اللجنة الفنية الخاصة بسوريا من بين ثلاث لجان فنية تشكلت بين تركيا وأمريكا وبدأت مشاوراتها أمس الخميس في واشنطن.

رابط الخريطة بدقة عالية :

https://d.top4top.net/p_798vyo7o1.jpg

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات