• الخَميس

    كانون الأول 2018

  • 13

تطوّرات هامة تشهدها الغوطة الشرقية وروسيا تراوغ

نشر في : مارس 9, 2018 10:44 م

أعلن “جيش الإسلام” في بيان مساء اليوم الجمعة التاسع من آذار / مارس الجاري، عن إجلاء الدفعة الأولى من عناصر هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة) الموجودين في سجون الجيش منذ الحملة ضدّهم بتاريخ 28 – 4 – 2017 إلى محافظة إدلب بناءً على رغبتهم. وقال: إنّ ذلك جاء بناءً على المشاورات بين قياداته وأطراف دوليّة وأمميّة ومحليّة من غوطة دمشق الشرقية، وعلى “البرقيات الرسمية التي تم توجيهها لمجلس أمن الدولي وللأمين العام للأمم المتحدة” حول مبادرة إخراج العناصر، وتم الاتفاق مع وفد الأمم المتحدة الذي دخل بقافلة مساعدات إلى مدينة “دوما” ظهر اليوم.

ومن جانبه صرّح المتحدث باسم قاعدة حميميم الروسية في سوريا، مساء اليوم، أنّ “خروج مقاتلي تنظيم جبهة النصرة الإرهابية من الغوطة الشرقية لم يعد أمراً كافياً لحلّ النزاع الدائر في المنطقة وذلك بعد انقضاء عدّة فرص سابقة لم تلقَ تجاوباً فعالاً من الأطراف الأخرى”.

هذا ووصل هذه الليلة، ثلاثة عشر عنصراً من تحرير الشام المعتقلين لدى جيش الإسلام إلى مخيم الوافدين ضمن الاتفاق والوجهة إلى إدلب.

وميدانياً لا يزال القصف الجوّي والبرّي مستمراً بيومه العشرين على التوالي، حيث وقعت مجزرة هذا المساء في بلدة “مسرابا” راح ضحيتها تسعة قتلى وعشرات الجرحى جلهم نساء وأطفال وبحالات خطيرة، كما قتل خمسة أشخاص في بلدة جسرين وأصيب آخرون في دوما وعين ترما وغيرها.

في حين تمكّنت قوّات المعارضة ضمن غرفة بأنّهم ظلموا اليوم، من تدمير دبابة وإعطاب أخرى لقوّات النظام التي تحاول التقدّم على جبهة المشافي بالقرب من طريق دمشق – حمص الدولي في الغوطة، فيما قُتل العقيد شادي علوش “قائد كتيبة ٣٥٨ حرس جمهوري” والنقيب يزن منهل إبراهيم، وستة ضباط برتبة ملازم و 14 مجنداً للنظام على جبهات الغوطة.

وفي سياق متصل، نعى فيلق الرحمن مساء اليوم رئيس هيئة أركانه القيادي “أبو علي الشاغوري” خلال المعارك الدائرة ضد قوّات النظام على جبهات حي جوبر وبلدة عين ترما. ووجّه قائد الفيلق “عبد الناصر شمير” في رسالة مصوّرة هذه الليلة رسالة إلى أهالي الغوطة حثّهم فيها على الصبر والثبات حيث يتكالب الأعداء لاستئصالهم من أرضهم، و”نحن نواجه الحملة بأسلحتنا البسيطة، وباقون على العهد في الدفاع عن كلّ شبر في الغوطة ولن نفوض أو نساوم على تهجيرنا، كما أنّي لن أتهاون مع أصحاب المصالحات مع النظام وسأضرب بيد من حديد”.

الخريطة دقة عالية:
https://a.top4top.net/p_798i4j961.jpg

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات