• الخَميس

    كانون الأول 2018

  • 13

الأسد يُمهل حي القدم جنوب دمشق، وداعش يحشد على أطرافه

نشر في : مارس 10, 2018 10:13 م

أمهلت قوّات النظام فصائل المعارضة وأهالي حي القدم جنوب دمشق، يوم أمس الجمعة، مدّة ثماني وأربعين ساعةً للخروج من المنطقة باتجاه الشمال السوري ضمن اتفاق بين الطرفين يقضي بتسليم الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، وخروج المقاتلين وعوائلهم، أو التسويّة الشاملة مع نظام الأسد، وذلك تحت التهديد بعمل عسكري على الحيّ.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دمشق: إنّ فصائل المعارضة متمثلة بـ “الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام”، و”لواء مجاهدي الشام”، ومجموعة صغيرة من “هيئة تحرير الشام”، تُسيطر على مناطق المادنية وبورسعيد والمجمّع الصناعي في حي القدم، بتعداد تقريبي يبلغ (600) مقاتل وآلاف المدنيين المحاصرين من قبل نظام الأسد وتنظيم الدولة.

وأضاف: أنّ تنظيم الدولة بدأ يحشد عسكرياً وسط استنفار أمني لعناصره في محيط حي القدم، وذلك بعد الإنذار الذي وجّهته قوّات النظام لفصائل المعارضة، مع تهديدات وصلت إلى الفصائل من قبل التنظيم باقتحام الحي في حال تم قبول عرض النظام والخروج من المنطقة، وسط تخبّط وتوتر في صفوف المعارضة دون اتخاذ أيّ قرار بعد، والبقاء في حيرة ما بين مطرقة النظام وسندان داعش.

وكانت قوّات النظام طرحت ذات التسوية على حي القدم بتاريخ 20 – 9 – 2017 ، حيث تم التوصّل لاتفاق مبدئي يقضي بخروج مقاتلي الحي مع عائلاتهم نحو الشمال السوري، إلّا أنّ موعد الخروج تأجّل حينها لوقت غير معلوم لأسباب مجهولة أدت لنسف الاتفاق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات