• الثَلاثاء

    كانون الأول 2018

  • 18

الأسد يخرق الهدنة الثلاثية في درعا وطيرانه يستهدف الريف الشرقي للمحافظة

نشر في : مارس 12, 2018 2:38 م

يستمر النظام السوري بخرق الهدنة المتفق عليها بتاريخ التاسع من سيبتمبر / أيلول العام الفائت، والتي كانت تحت رعاية “أمريكية، روسية، أردنية” عبر استهدافه المتكرر لأحياء درعا البلد، حيث قام الطيران الحربي التابع للنظام السوري صباح اليوم الإثنين الثاني عشر من مارس / آذار الجاري، بشنّ غارات جويّة استهدف بها الأحياء السكنية لمدن وقرى الريف الشرقي لمحافظة درعا، فيما استهدف مدينة “الحراك” بـ 4 غارات جويّة تسببت بإصابة عدد من المدنيين، واستهدف مدينة “بصر الحرير” بـ 3 غارات بالإضافة لاستهدافه لـ “الصورة” بغارتين جويتين، كما طال الاستهداف أيضاً قريتي “الغرية الغربية، المسكية” دون ورود أنباء عن سقوط إصابات بشرية، وذلك بحسب مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف درعا.

وفي ذات السياق قال مراسل الوكالة، انفجرت صباح اليوم عبوتين ناسفتين في الريف الشمالي الغربي لمحافظة درعا، حيث انفجرت العبوة الأولى داخل سيارة مدنية في بلدة “العالية” أدت لنشوب حريق دون وقوع إصابات، فيما انفجرة العبوة الثانية أمام مسجد التقوى في بلدة “نمر” أسفرت عن إصابة شخص بجروح، يأتي ذلك بعد ما نشرت الصفحة الرسمية لـ “قاعدة حميميم العسكرية” أمس البارحة تهديداً بالقضاء على قوات المعارضة في درعا بعد انتهائهم من معركة الغوطة الشرقية.

فيما أفادت مصادر محليّة عن معلومات تشير إلى نيّة النظام والميليشيات المساندة له تنفيذ أعمالٍ قتالية ضد مناطق خفض التصعيد شرقي محافظة درعا، وذلك بعد أن قام النظام منذ أيام بحشد تعزيزاتٍ عسكرية ضخمة إلى جبهات شرق درعا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات