• الخَميس

    كانون الأول 2018

  • 13

جلسة جديدة لمجلس الأمن لمناقشة قرار 2401، والخارجية الأمريكية تطالب موسكو بالالتزام

نشر في : مارس 12, 2018 4:41 م

سيعقد مجلس الأمن اليوم الاثنين الثاني عشر من مارس / آذار الجاري، جلسة مغلقة لمناقشة آخر التطورات في سوريا، كما من المقرر أن يقدم “أنطونيو غوتيريش” الأمين العام للأمم المتحدة ملخص حول الأوضاع الداخلية، بعد 15 يوم من إقرار وقف إطلاق النار وإدخال المساعدات للمناطق المحاصرة.

حيث عقد مجلس الأمن قبل 5 أيام، جلسة مغلقة ناقش فيها عدم التزام الأطراف المتنازعة بوقف إطلاق النار الذي تقرر في تاريخ 24 شباط / فبراير الماضي لمدة شهر في عموم البلاد، معتمداً القرار 2401 الذي يطالب بوقف أعمال القتال في سوريا لمدة 30 يوم بهدف تمكين وصول المساعدات الإنسانية للمحتاجين.

وكان “فيليبو غراندي” المفوض السامي لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة، قد عبّر الأسبوع الماضي، عن الفشل السياسي الذريع في إدارة الحرب السورية المستمرة منذ سبع سنوات، بعد نشر صور لجثث أطفال في الغوطة الشرقية تم تكفينها بأكياس عليها شعار الأمم المتحدة.

ومن جانبها، استنكرت “هيدز نويرت” المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، الأوضاع في الغوطة الشرقية واصفتاً إياه بالرهيب، كما طالبت روسيا والنظام السوري الالتزام باتفاق وقف إطلاق النار الفوري، مؤكدةً أنه يتعين على موسكو عدم تجاهل تصويتها لصالح قرار مجلس الأمن الدولي الذي يقضي بوقف إطلاق النار.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات