• الخَميس

    كانون الأول 2018

  • 13

الروسي يكثّف قصفه على إدلب, والتربية تعلّق الدوام المدرسي

نشر في : مارس 13, 2018 6:46 م

قضى ستة أشخاص نحبهم بينهم طفلة وأصيب أكثر من خمسة عشر مدنياً كحصيلة أولية في مدينة إدلب جرّاء قصف جوّي روسي، استهدفها عصر اليوم الثلاثاء الثالث عشر من مارس / آذار الجاري.

وأفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب بأنّ المقاتلات الروسيّة استهدفت بخمس غارات جوّية بالقنابل المتفجرة والارتجاجية منطقة شارع الثلاثين وشارع القصور في أحياء مدينة إدلب الجنوبية، حيث تمّ تسوية بناء بأكمله على الأرض، ويقطنه ثلاث عائلات ما تزال عالقة تحت الأنقاض وتعمل فرق الدفاع المدني على انتشالهم. كما تعرّضت بلدة “الزعينية” بريف إدلب الغربي، اليوم لقصف بغارات روسيّة دون وقوع إصابات. في حين قُتلَ مدني في مدينة إدلب، ظهر اليوم، نتيجة انفجار عبوة ناسفة بالقرب من دوار الجوّية وسط مدينة إدلب.

وفي بيان لها مساء أمس، أعلنت مديرية التربية والتعليم بإدلب عن إغلاق المديرية والمدارس في مدينة إدلب والبلدات المجاورة لها شمالاً وشرقاً وجنوباً وغرباً، يومي الثلاثاء والأربعاء، بسبب شدّة القصف الجوّي على المنطقة.

يُذكر أنّ الغارات الجوّية طالت يوم أمس، مدينة إدلب وبلدات “معرة مصرين، بنش، تفتناز، طعوم، جفتلك حج حمود، أطراف رام حمدان” وتسببت بمقتل خمسة أشخاص غالبيتهم أطفال وإصابة ستة عشر آخرين في “تفتناز” شمال إدلب ومقتل ثلاثة وإصابة ثمانية في قرية “جفتلك” حج حمود غربها، وأربع إصابات في مدينة إدلب.

شاهد الغارات الروسيّة التي استهدف الأحياء السكنية بحي القصور بمدينة إدلب

يوتيوب : https://youtu.be/rQxlKy7_sX0

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات