• الخَميس

    كانون الأول 2018

  • 13

معارك وقصف ونزوح جنوب دمشق، وقافلة القدم عالقة شرق حلب

نشر في : مارس 13, 2018 11:02 م

يشهد حيّا الحجر الأسود ومخيم اليرموك جنوب العاصمة دمشق، والخاضعان لسيطرة “تنظيم الدولة” لليوم الثاني على التوالي، قصفاً جوياً ومدفعياً وصاروخياً، من قبل النظام وميليشياته الفلسطينية مع استمرار موجات نزوح المدنيين باتجاه بلدات “يلدا و ببيلا و بيت سحم” الخاضعة لسيطرة قوّات المعارضة، مع تبادل القصف المدفعي والصاروخي بين النظام والتنظيم في أطراف أحياء القدم والعسالي والتضامن وبلدات أخرى وسط معارك محتدمة بين الطرفين في محاولة تقدم للتنظيم والسيطرة على مواقع جديدة.

وأفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” نقلاً عن مصادر في دمشق، بأنّ عدداً من عناصر التنظيم قُتلوا وأصيبوا نتيجة غارات استهدفت اليوم الثلاثاء، مقرّات أمنية للتنظيم في معقله الرئيسي “الحجر الأسود” وسط استنفار وتوتر في صفوفه وتغيير لبعض المقرّات الرئيسية والنقاط.

وفي سياق متصل، قال مراسلنا: إنّ اشتباكات دارت اليوم، بين تنظيم الدولة وقوّات المعارضة على محور “المشفى الياباني” الفاصل بين بلدة يلدا ومخيم اليرموك، وأسفرت عن قتيل من المعارضة، فيما انغمس عدد من مقاتلي المعارضة متمثلين بـ “جيش الإسلام” على إحدى نقاط التنظيم، ظهر اليوم، على أطراف حي الزين الفاصل بين بلدة يلدا وحي الحجر الأسود، وأسفرت العملية عن قتل عنصر وجرح اثنين من داعش، وتدمير دشمة، وإصابة اثنين من الجيش بجروح طفيفة.

وفي سياق منفصل، ذكرت مراسلة “ستيب” بريف حلب، أنّ قافلة مهجّري حي “القدم” جنوب دمشق، ما تزال تقف عند معبر “أبو الزندين” الخاضع لسيطرة النظام والواقع قرب مدينة “الباب” شرق حلب منذ الصباح وحتّى الآن، وأطلق المهجّرون البالغ عددهم “350” شخصاً بينهم نساء وأطفال، ويعانون من الجوع والعطش والإرهاق ومن الخطورة الكبيرة “مناشدةً” للهلال الأحمر وللمنظمات المحلّية والجانب التركي والفصائل العسكرية والجهات المعنية والمجالس المحلّية للتوجّه والعمل لتيسير أمور إدخال هذه القافلة إلى مخيم “ميزناز” بين بلدتي معارة وكفر حلب غرب حلب. فيما وصلت الحافلات إلى محافظة إدلب وبلغ عددهم (1055) شخصاً من مقاتلين أسلحتهم الخفيفة وعوائلهم تحت إشراف الهلال الأحمر السوري، وضمن اتفاق مبرم بين فصائل المعارضة وقوّات النظام.

وصول مهجري حي القدم الدمشقي إلى معبر بلدة قلعة المضيق بسهل الغاب غرب حماة

يوتيوب : https://youtu.be/mvNv2HqYMw8

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات