• الأربَعاء

    نيسان 2018

  • 18

هجمات متوالية لداعش بدير الزور ومقتل مئة شيعي بمزار ديني

نشر في : مارس 16, 2018 11:43 ص

شنّ تنظيم الدولة (داعش) هجوماً، على قوّات النظام والميليشيات الموالية لها في بادية “الميادين” بالتزامن مع هجوم آخر من جهة النهر من قرية الشعفة على بلدتي “الجلاء والصالحية” بريف دير الزور الشرقي، الليلة الماضية، وسُمعت أصوات انفجارات قوّية هزّت المنطقة ناتجة عن تفجير عدد من المفخخات، وسط تحليق مكثّف لطائرات التحالف الدولي في الأجواء.

 

وأفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دير الزور، بأنّ أربعة عناصر من ميليشيا “لواء فاطميون” الأفغاني، قٌتلوا خلال اشتباكات مع مجموعة من عناصر التنظيم تسلّلت إلى بلدة “الجلاء” في ريف البوكمال، الليلة الماضية، بالإضافة إلى مقتل نحو مئة عنصر شيعي، بهجوم التنظيم على مزار ديني يُدعى “عين علي” في بادية “القورية”، وترافق ذلك مع قصف جوّي لطائرات النظام عن طريق الخطأ على مواقع للمليشيات الإيرانية، مما أدى لارتفاع أعداد القتلى بصفوف الميليشيات. مشيراً إلى أنّ المشفى العسكري في الميادين يطلب من عناصر النظام جلب المدنيين للتبرع الإجباري بالدم لكثرة الجرحى الإيرانيين.

 

ويوم أمس، قامت طائرات التحالف الدولي بإلقاء منشورات على مدينة “الميادين” كُتب فيها يجب على مسلحي نظام الأسد مغادرة المدينة، بالتزامن مع إرسال قوّات سوريا الديمقراطية تعزيزات عسكرية إلى معمل غاز “كونيكو” وعلى أطراف بلدة طابية جزيرة شرق ديرالزور، للتحضير والتجهيز لمعركة ضدّ قوّات النظام.

 

يُذكر أنّ تنظيم الدولة بدأ باسترداد عدّة مواقع من يد النظام في بادية دير الزور، حيث سيطر يوم الرابع من مارس الجاري على (المحطة الثانية ومدينة حميمة) ثمّ على قرية (السويعية) في بادية البوكمال وتم خلالها عطب دبابتين وقتل قرابة الستين عنصراً، ثمّ هاجم مواقع النظام بمدينة الميادين وكبّده خسائراً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات