• الإثْنَين

    نيسان 2018

  • 16

الفيلق الرابع يصدّ تقدماً للنظام جنوب حماة، والتفاصيل؟!

نشر في : مارس 18, 2018 6:44 م

تصدّت قوّات المعارضة متمثّلةً بالفيلق الرابع ضمن “الجيش الوطني” اليوم الأحد الثامن عشر من آذار / مارس الجاري، لمحاولة تقدّم لقوّات النظام على جبهة “عيدون” جنوب حماة، تبع ذلك قصف بقذائف الهاون من حواجز النظام المتمركزة في قرية خنيفس استهدف قرية “التلول الحمر” مما أدى إلى إصابة شخص.

وفي تصريح خاص لوكالة “ستيب الإخبارية” أفاد المقدّم “طلال منصور” نائب القائد العام للفيلق الرابع: بأنّ ” قوّات النظام حاولت التقدّم من جهة قرية خنيفس إلى منطقة عيدون، عند الساعة الثانية ظهراً، لإحداث خرق في جبهة حماة الجنوبية المحرّرة، حيث كان مقاتلو الفيلق لهم بالمرصاد، وتصّدوا، لهم ونتيجة الاشتباك الذي دام قرابة الساعة، تم خلاله قتل عنصر وإصابة آخرين، وحاول النظام سحب الجثة ولم يتمكن حتى الآن، وكعادته بدأ النظام بقصف المدنيين في منطقتي عيدون وتلول الحمر “.

وليلة أمس، استهدف مقاتلو الفيلق الرابع، قوّات النظام شمال بلدة حربنفسة جنوب حماة، بقذائف الهاون أثناء محاولتها تحصين نقاط على تلك الجبهة، وفي هذا السياق أكد المقدّم أنّه ” تم استهداف تركس أثناء عمله برفع سواتر ترابية على جبهة مداجن دير الفرديس مما أدى إلى مقتل عنصرين وجرح آخرين وإعطاب التركس “. مشيراً إلى أنّ الفيلق سيكون له أعمالاً هجوميةً ولا يقتصر عمله على الدفاع فقط.

وفي سياق متصل قال مراسل “ستيب”  شمال حمص “طلال أبو الوليد”: إنّ قوّات المعارضة استهدفت دشمة لقوّات النظام في قرية “تسنين” بمدفع بـ 9 وعلى إثرها اندلعت اشتباكات عنيفة بين الطرفين اليوم، على الجبهة الغربية لمدينة “تلبيسة” بالتزامن مع قصف مدفعي للنظام استهدف محور الجبهة من قرية جبورين.

وفي منتصف الشهر الحالي، أعلنت فصائل “حركة أحرار الشام – لواء الحقّ – فيلق حمص وعدد من الكتائب والألوية الأخرى” العاملة شمال حمص وجنوب حماة، عن تشكيل “الفيلق الرابع” بقيادة “اللواء شرف أبو عمر غوطة”، وانضمامهم إلى “الجيش الوطني السوري” التابع للحكومة السورية المؤقتة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات