• الإثْنَين

    نيسان 2018

  • 16

داعش يواصل هجماته بدير الزور ويُسيطر على نقاط بريف البوكمال

نشر في : مارس 18, 2018 10:01 م

يُواصل “تنظيم الدولة” هجماته على مواقع قوّات النظام والميليشيات الأجنبية شرق دير الزور، حيث شنّ اليوم الأحد الثامن عشر من آذار / مارس الجاري، هجوماً على أطراف قرية “الحمدان” شمال غربي مدينة “البوكمال” تمكّن خلاله من السيطرة على نقاط جديدة وقتل وجرح العشرات من العناصر بالإضافة إلى تدمير مدفع ميداني من عيار 130 ملم وإعطاب آخر إثر استهدافهما بصاروخين موجّهين في القرية. بحسب وسائل موالية للتنظيم.

وأشار مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دير الزور إلى استمرار الاشتباكات العنيفة بين التنظيم والنظام في بادية الميادين شرق دير الزور منذ ليلة أمس، وسط تحليق مكثّف للطائرات الحربية، حيث استهدفت الغارات الجوّية باديتي الميادين والبوكمال، وبلدتي “خشام والطابية” ولم ترد أنباء عن الأضرار كما ألقت الطائرات الليلة الماضية، قنابلاً مضيئةً فوق مدينة الميادين.

في حين تداول ناشطون اليوم خبر سيطرة التنظيم على المحطة الثانية النفطية T2 قرب بادية ديرالزور يوم أمس، إثر هجوم بالمفخخات وتم مقتل “نصري فهدي” القيادي في حزب الله اللبناني وقائد كتيبة “فرسان زينب” وجميع عناصر الكتيبة خلال المعركة، إلّا أنّ مصادر ميدانية أكدت لوكالة “ستيب الإخبارية” في وقت سابق، أنّ ” التنظيم سيطر يوم الرابع من مارس الجاري على (المحطة الثانية وقرية حميمة) ثمّ على قرية (السويعية) في بادية البوكمال التي تم خلالها عطب دبابتين وقتل قرابة الستين عنصراً، ثمّ هاجم مواقع النظام بمدينة الميادين وكبّده خسائراً “. فيما تحدّث موقع “دير الزور 24” أمس عن سحب قوّات النظام المتواجدة في محيط مدينة الميادين، آلياتها الثقيلة باتجاه مدينة دير الزور.

هذا وقد قتل شخص، اليوم، جرّاء انفجار لغم أرضي من مخلفات داعش في قرية “البحرة” شرق دير الزور.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات