• الأحَد

    نيسان 2018

  • 15

انفراج بمادة الغاز مع بدء دخولها من مورك إلى إدلب

نشر في : مارس 25, 2018 10:53 م

دخلت خمسة آلاف أسطوانة غاز من مناطق سيطرة قوّات النظام باتجاه مناطق سيطرة قوّات المعارضة في الشمال السوري، اليوم الأحد الخامس والعشرين من مارس / آذار الجاري، عبر معبر “مورك” في ريف حماة الشمالي، وذلك بعد حرمان سكان المنطقة من مادة الغاز بسبب قطع قوّات النظام بعض المواد الأساسية وأهمها المحروقات والغاز التي كانت تدخل سابقاً عبر المعبر منذ استلام الإدارة الجديدة له مطلع الشهر الجاري.

وأوضح أحد أعضاء إدارة معبر “مورك” لوكالة “ستيب الإخبارية” أنّه تم دخول أسطوانات الغاز، رغم أنّ النظام ما زال يمنع دخولها رسمياً، وتم توزيع الخمسة آلاف أسطوانة في مدينة خان شيخون وبعض قرى ريف إدلب، لتباع بسعر وزن 24 كيلو بـ (7500) ليرة سوريّة، ووزن 28 كيلو بـ (10800) ليرة سورية وهناك دفعات أخرى من المتوقّع دخولها غداً لتوزّع في مدينة معرة النعمان وضواحيها. مشيراً إلى إلغاء الضريبة المترتبة على التجّار، وتيسير أمور نقل الغاز والتوزيع والترفيق والإشراف والنفقات تتكفّل بها إدارة المعبر تخفيفاً على عبء الأهالي، مع السماح للتجار بمبلغ مئة ليرة سورية كربح مقابل إيصال الأسطوانات إلى مناطق المعارضة.

وفي العاشر من الشهر الجاري، وجّهت إدارة معبر “مورك” الاستراتيجي، نداءً عاجلاً إلى الحكومة التركية لتزويد منطقة الشمال السوري بمواد المحروقات المفقودة، فيما يعود منع إدخال المحروقات من قبل النظام إلى خلافات في صفوفه بعد انسحاب “هيئة تحرير الشام” منه نهاية الشهر الماضي، باتفاق قضى بتحييد مدينة مورك عن الاقتتال الدائر مع “جبهة تحرير سوريا”.

يُذكر أنّ سعر أسطوانة “الغاز” بلغ ما بين (15000 و20000) ألف ليرة سوريّة – إن وجدت – حيث خرج مطلع الشهر الحالي من مناطق المعارضة نحو (12) ألف أسطوانة غاز باتجاه مناطق النظام لتعبئتها ولا تزال محتجزة لديه.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات