• الإثْنَين

    نيسان 2018

  • 16

روسيا ستُعقد جلسة جديدة بمجلس الأمن وترامب لم يتوصل لقرار بعد!!

نشر في : أبريل 13, 2018 11:14 ص

من المقرر أن يعقد مجلس الأمن الدولي اليوم الجمعة الثاثل عشر من أبريل / نيسان الجاري، جلسة طارئة بناءاً على طلب من روسيا، وذلك لمناقشة التوترات التي أحدثتها تهديدات الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” بشأن شنّ ضربة عسكري ضد النظام السوري رداً على مجزرة الكيماوي التي ارتكبها في دوما.

وكان “فاسيلي نيبيزيا” مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، قد صرّح لصحفيين بمقر المنظمة الدولية بنيويورك، وقال إنّ بلاده اقترحت عقد جلسة طارئة ومفتوحة لمجلس الأمن الدولي بحضور الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش” لبحث خطورة التهديدات الغربية بتوجيه ضربات عسكرية ضد سوريا، وبعد فشل المجلس في تبني ثلاثة مشاريع قرارات، الثلاثاء الفائت، حول الأسلحة الكيماوية السورية، بسبب استخدام روسيا حق النقض “فيتو”، ضد مشروع القرار الأميركي بشأن استخدام الأسلحة الكيمياوية، انكاراً للهجوم الكيماوي، بينما لم يتم تمرير مشروع القرار الروسي

واعتبر المندوب الروسي “نيبيزيا” تهديدات الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” بشنّ ضربة عسكرية لمعاقبة النظام السوري على استخدام الأسلحة الكيمائية في مدينة دوما بالغوطة الشرقية، بمثابة خرق واضح لميثاق الأمم المتحدة، وهددت روسيا بالرد الفوري على أي قصف يستهدف حليفها، وقالت أنها ستستهدف ليس الصورايخ فقط وإنما مواقع إطلاقها.

وفي سياق متصل، أعلن البيت الأبيض ليلة البارحة وقال أنّ الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” أنهى اجتماعه مع فريق الأمن القومي دون اتخاذ قرار نهائي بشأن سوريا.

ومن جانبها، قالت “سارة ساندرز” المتحدثة باسم البيت الأبي، إنّ “إدارة الرئيس الأمريكي، ستواصل تقييم المعطيات الاستخباراتية والتشاور مع الحلفاء والشركاء”، كما أنه من المقرر أنّ ترامب سيجري مساء اليوم الجمعة اتصالاً هاتفياً مع نظيره الفرنسي “إيمانويل ماكرون”، ورئيسة الوزراء البريطانية “تيريزا ماي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات