• الأحَد

    نيسان 2018

  • 15

نصر الله يتوعّد إسرائيل وأمريكا، وإيران هدفها القادم إدلب

نشر في : أبريل 13, 2018 10:43 م

قال حسن نصر الله، زعيم ميليشيا “حزب الله اللبناني”: إنّ إسرائيل ارتكبت خطأً تاريخيًّا وحماقة كبرى عندما قصفت قاعدة الحرس الثوري الإيراني، في مطار الـ “T4” شرق حمص، وأدى لمقتل سبعة من ضباط الحرس وجنوده وجرح آخرين“.

وأضاف في خطاب تلفزيوني مساء اليوم الجمعة الثالث عشر من أبريل / نيسان: أنّ “إسرائيل في قتال مباشر مع القوّات الإيرانية في سوريا بعد قصف القاعدة الجوية السورية، محذرًا إياها من أن تخطئ التقدير”. مشيرًا إلى أنّ ما جرى في مطار التيفور هو “حادثةٌ مَفصِليةٌ لا يمكنُ العبورُ عنها ببساطة، في وضعِ المِنطقةِ التي تعيش مرحلة حساسة ومهمة جدًّا أمام الأحداث والتطوّرات التي تستهدف سوريا”.

وحول تصريحات “دونالد ترامب” الصاروخية، أكد نصرالله، أنّ “كلّ التغريدات الترامبية والهوليوودية لن تُخيف سوريا وإيران وروسيا وكل حركات وشعوب المنطقة وأنّهم حاضرون في كلِ ساح، ولن يتركوا السلاح”. وخاطب الدول والشعوب: “حقكم أن تكونوا قلقين طالما ترامب في رئاسة أميركا، والإدارة الأميركية غير منسجمة تعيش حيرة استراتيجية”.

ومن جانبه، قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، مساء اليوم: “نرفض أيّ عمل عسكري ضدّ سوريا بذريعة الكيمياوي، ونُحذر من خطره على أمن المنطقة، كما ندين استخدام السلاح الكيمياوي ويتوجب على أيّ تحقيق دولي أن يكون حياديًّا”.

وبدوره صرّح علي أكبر ولايتي، مستشار المرشد الإيراني، علي خامنئي، هذا المساء، أنّ الخطوة المقبلة لجبهة المقاومة الإيرانية في سوريا هي “تحرير إدلب”. قائلًا: إنّ “مصير الحرب في سوريا تحدّده السيطرة على الأرض، وتهديدات واشنطن واهية وهي أضعف من أن تبقى موجودة عسكريًّا في منطقة شرق الفرات”. كما أكد أنّ حضور إيران في سوريا “مستمرٌ ويأتي ضمن دبلوماسية المقاومة”.

المصدر: (وكالات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات