• الأحَد

    نيسان 2018

  • 15

السعودية تعترض صاروخاً من اليمن، وتوجّه رسالة لمجلس الأمن

نشر في : أبريل 13, 2018 11:56 م

اعترضت قوّات “تحالف دعم الشرعية في اليمن” صاروخ بالستي جديد في تمام الساعة السابعة وخمس دقائق مساء اليوم الجمعة الثالث عشر من أبريل / نيسان، من قبل ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران، أطلق من محافظة صعدة اليمنية باتجاه مدينة “جازان” جنوبي السعودية، ونتج عن ذلك تناثر شظايا الصواريخ على الأحياء السكنية ولم تسجل أيّ حالة ضرر. وفقًا للمتحدث الرسمي باسم التحالف العقيد الركن تركي المالكي.

 

فيما وجّهت السعودية، مساء اليوم، رسالةً إلى مجلس الأمن الدولي طالبت فيها بتحميل إيران مسؤولية هجمات الحوثيين الصاروخية على أراضيها، وقالت إنّ الثغرات في نظام التحقق في اليمن مكّنت إيران من تزويد الحوثيين بالصواريخ. مؤكدةً أنّ عجز مجلس الأمن عن التحرّك منح الضوء الأخضر لإيران والحوثيين.

 

ومن جانبها، أدانت الخارجية الأميركية الهجمات الحوثية على المدن السعودية بشدّة. كما أدان الأمين العام لمجلس تعاون دول الخليج العربية، الدكتور عبد اللطيف الزياني، إطلاق ميليشيات الحوثي، ثلاثة صواريخ باليستية على مدن الرياض وجازان ونجران. بالإضافة إلى إدانة اللجنة الوزارية العربية الرباعية المعنية بتطوّرات الأزمة مع إيران استمرار التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية العربية.

وأدانت اللجنة الوزارية العربية الرباعية المعنية بتطوّرات الأزمة مع إيران استمرار التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية العربية، واستنكرت التصريحات الاستفزازية المستمرة من قبل المسؤولين الإيرانيين ضدّ الدول العربية.

 

هذا وأكدت الجامعة العربية أنّ ملفّ التدخلات الإيرانية يشغل العرب جميعاً، وهو من الأمور التي تتعامل معها المنظومة العربية بأعلى درجات اليقظة والانتباه، محذرةً الأطراف الإقليمية أنّه “عندما يتعلّق الأمر بتهديد الأراضي العربية أو العبث بسيادة الدول، فإن العرب يتحدثون بصوت واحد، ويتحركون انطلاقاً من فهم مشترك”.

 

فيما شدّد وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، رئيس الدورة الحالية للقمة العربية (29) التي تعقد الأحد المقبل، على أنّ المملكة لا تقبل ولا تتسامح مع الإرهاب والتدخلات الإيرانية في المنطقة.

 

من جانب آخر اختيرت العاصمة السعودية الرياض، مقراً للشرطة الدولية “الإنتربول” بعد أن صوتت دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، الجمعة، بالإجماع في مقر المنظمة بمدينة ليون الفرنسية، على استضافة السعودية للمكتب الإقليمي للمنظمة الدوليّة.

المصدر: (الشرق الأوسط)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات