• الأحَد

    نيسان 2018

  • 15

ضحايا مدنيين إثر القصف على درعا، والأسد يستهدف مشفى أطفال بالقنيطرة

نشر في : أبريل 15, 2018 2:43 م

يستمر القصف المدفعي المتواصل من قبل قوات النظام على أحياء درعا البلد وبلدة النعيمة، حيث استهدفت قوات النظام أحياء درعا البلد ومخيم درعا وحي طريق السد بـ 3 صواريخ من نوع (فيل) تسببت بإصابة عدد من المدنيين تم نقلهم إلى النقاط الطبيّة، بالتزامن مع اشتباكات متقطعة بدأت صباح اليوم الأحد الموافق لـ الخامس عشر من أبريل / نيسان الجاري، بين مقاتلي قوات المعارضة وقوات النظام على جبهة النعيمة بريف درعا الشرقي، كما انفجرت عبوة ناسفة على طريق (شعارة _ كريم) أسفرت عن مقتل الشاب “إسماعيل حسين اليوسف” من قرية شعارة جراء إصابته بانفجار العبوة، وذلك وفقاً لمراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في محافظة درعا.

وفي سياق متصل، أصدرت غرفة عمليات “صد البغاة” في بلدة حيط بياناً قالت من خلاله، أنها استطاعت تأمين انشقاق أحد مقاتلي ما يسمى “زوراً وبهتانا” التابع لـ (جيش خالد بن الوليد) المبايع لتنظيم الدولة، وذلك بعد أن وجهت الغرفة نداءاً أخيراً في يناير / كانون الثاني العام الجاري والتي قالت أنها مستعدة لتأمين انشقاق مقاتلي التنظيم في المنطقة.

وفي محافظة القنيطرة، قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية”، قامت قوات النظام باستهداف بلدة “جباثا الخشب” الواقعة بريف المحافظة الشمالي بقذائف الهاون، وذلك أثناء تجمع المدنيين لحملة لقاح للأطفال في المشفى، واقتصرت الأضرار على المادية فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات