• الثَلاثاء

    نيسان 2018

  • 24

بعد دق ناقوس الخطر، الحكومة المؤقتة ترفع سعر الخبز في درعا

نشر في : أبريل 16, 2018 1:35 ص

أعلنت وزارة الإدارة المحلّية التابعة للحكومة المؤقتة مع مجلس محافظة درعا، في بيان يوم الأحد الخامس عشر من أبريل / نيسان، عن زيادة سعر ربطة الخبز (واحد كيلو غرام) خمس وعشرين ليرة سورية اعتباراً من يوم السبت القادم، وجاء القرار بناءً على مقتضيات المصلحة العامّة بعد اجتماع المجالس المحليّة اليوم مع مجلس المحافظة ومدير مؤسسة الحبوب.

وأوضح السيّد “إبراهيم البردان” رئيس المجلس المحلّي في مدينة “طفس” (شمال درعا) في تصريح خاص لوكالة “ستيب الإخبارية” أنّ مجلس طفس المحلّي كان سبّاقاً، بدق ناقوس الخطر، فيما يخصّ تخفيض كميات الطحين وانعكاساته على المجتمع المحلّي، الأمر الذي استدعى دراسة الموضوع بجديّة، والبحث عن حلول بديلة أو رسم سياسة جديدة تتماشى مع واقع مفروض بدءاً من الشهر الرابع حتّى نهاية العام الحالي.

 

وأضاف: لذلك تم اجتماع عام لكلّ من يودّ الحضور من أهالي المدينة في السابع من الشهر الحالي، للتشاور وإبداء الرأي ثم دراسة المقترحات مع مجلس الشورى والفعاليات المختلفة، وخرج الحضور باقتراحين، أحدهما رفع سعر كيلو الخبز (25) ليرة سورية، والآخر تخفيض عدد أيام العمل من خمسة إلى أربعة، وبعد المشاورات النهائية، “توصلنا إلى الاقتراح الأول حتى يُحافظ على وجود السلعة بالسوق، وعدم السماح للأفران الخاصة بالتحكم بسعر السوق، وفي اجتماع اليوم طرحت المجالس رؤيتها وكان القرار الذي اعتمدناه صائباً”.

 

ومن جانبه، قال السيّد “حسن الحميد” نائب رئيس المجلس المحلّي لمدينة “إنخل” (شمال درعا) لوكالة “ستيب”: إنّ رفع سعر ربطة الخبز ناتج عن توقف بعض المنظمات، وبتزويد المجالس بمادة الطحين، والسبب الآخر هو سوء الموسم الزراعي لهذا العام بسبب الجفاف. وحول إيجاد حلّ لأزمة الخبز، أفاد بأنّه يكون بإعادة الدعم من المنظمات المانحة، فمنظمة “وتد” هي أكبر منظمة داعمة لمادة الطحين، وهناك بعض المنظمات مثل “ماسة الاجتماعية” و”اليمامة” التي تزوّد المناطق بكميات قليلة جداً وتنقطع لبعض شهور.

 

يُذكر أنّ منظمة “فاب” الأمريكية قررت في الثامن عشر من الشهر الفائت، تخفيض نسبة الطحين بعد خمس سنوات من الدعم، لمحافظتي درعا والقنيطرة. فيما يبلغ سعر ربطة الخبز (800 غرام) في مناطق المعارضة بدرعا لدى الموزعين المعتمدين للمجالس المحلّية ما بين “100 و 150” ليرة سورية، وفي الأسواق سعرها ما بين “200 و 250” ليرة، وتوجد مطحنة كبيرة واحدة في بلدة “نصيب”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات