• السَبْت

    تشرين الثاني 2018

  • 17

تسلّل فاشل للنظام شمال اللاذقية، واشتعال النيران بمعسكره غرب حماة

نشر في : سبتمبر 5, 2018 10:26 م

حاولت مجموعة تابعة لقوّات النظام التسلّل عصر اليوم الأربعاء، إلى محور “الحدادة” في جبل الأكراد شمال اللاذقية حيث قامت فصائل المعارضة برصد المجموعة المتسلّلة واستهدافها بالرشاشات الثقيلة والمتوسطة مما أوقع قتيلًا وعدّة جرحى في صفوف النظام. بحسب مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف اللاذقية “رستم صلاح”.

وأفاد مراسلنا بأنَّ قوّات النظام المتمركزة في قلعة شلف صعّدت قصفها على محور “الحدادة” بعشرات قذائف الهاون والمدفعية،  وطال القصف أيضًا قرى الريف الغربي لمدينة جسر الشغور ومنها “بداما والناجية” (غرب إدلب) بعدّة قذائف مدفعية وذلك بعد فشل محاولة التسلّل.

في حين سقطت قذيفتان صاروخيتان في محيط بلدة “صلنفة” بريف اللاذقية مصدرها مواقع المعارضة، بينما نعت وسائل إعلام مواليّة للنظام، اليوم، الرائد “عروة يونس عاقل” أحد قياديي ميليشيات الأسد المنحدر من اللاذقية، وذلك جرّاء استهداف دبابة T72 يقودها في منطقة جورين في سهل الغاب (غرب حماة) بصاروخ كورنيت من قبل فصائل المعارضة صباح اليوم مما أدى لتدميرها.

ومن جانبه، قال “باسل القاسم” مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف حماة: إنَّ قوّات المعارضة استهدفت بصواريخ الغراد وقذائف المدفعية مراكز قوّات النظام في معسكر “جورين” غربي حماة، مساء اليوم،  وشوهدت ألسنّة اللهب والنيران تشتعل داخل المعسكر وأحراش “عين سليمو وعين البدرية” بمحيطه.

كذلك استهدفت قوّات النظام المتمركزة في معسكر جورين براجمات الصواريخ بلدة “قسطون” بينما أصيبت سيّدة بقصف مدفعي في قرية “جسر بيت الراس” غرب حماة، بالتزامن مع استهداف القوّات المتمركزة في مدينة “حلفايا” مدينة “اللطامنة” ومحيطها شمال حماة.

وفي وقت سابق اليوم، فجّرت قوّات المعارضة جسرين مائيين يفصلان بين مناطق سيطرة المعارضة والنظام؛ الأول يربط بين قريتي “التوينة والحرة”، والثاني يربط بين قريتي “جسر بيت الراس والجيد” في سهل الغاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات