• السَبْت

    تشرين الثاني 2018

  • 17

معتصمو أعزاز يرفضون التصويت على مجلس محلّي جديد في تركيا، والتفاصيل؟!

نشر في : سبتمبر 6, 2018 8:54 م

يُواصل أهالي مدينة “أعزاز” وريفها شمال حلب، اعتصامهم في خيمة أقيمت أمام مبنى مجلس أعزاز المحلّي بتاريخ (17 / 8 / 2018) وذلك لمطالبة الأتراك بحلّ المجلس المحلّي نظرًا لـ “انتهاء ولايته المحددة وفساد إدارته” بحسب المعتصمين. ومن جهتهم المسؤولين الأتراك دعوا، اليوم الخميس، عددًا من أهالي مدينة “أعزاز” لحضور اجتماع في مدينة “كلس” التركيّة بغية التصويت على قوائم انتخابية لمجلس محلّي جديد.

 

وفي هذا الصدد قال مصدر خاص من أعزاز لوكالة “ستيب الإخبارية”: إنَّ المظاهرات التي خرجت لإسقاط المجلس المحلّي تحوّلت إلى اعتصام مستمرّ لليوم الواحد والعشرين على التوالي، حيث سعى قسم من المعتصمين إلى تشكيل “هيئة عامّة”، وقسم آخر أصرّ على موضوع الاعتصام، وبعد اجتماع مع والي كلس طلب من المعتصمين رفع قائمة بأسماء المرشحين للمجلس الجديد.

 

وأضاف “المصدر”: أنَّ والي كلس دعا، اليوم، أعضاء المجلس المحلّي وأشخاص محسوبين على المجلس، إلى اجتماع في مدينة “كلس”، وتم التصويت خلاله على قائمتين للمرشحين إحداها تضم أعضاء المجلس الحالي، والأخرى تضم مرشحين من قبل المعتصمين. موضحًا أنَّ التصويت لم يحضره سوى أعضاء المجلس، وبالتالي المعتصمين رفضوا نتائج التصويت التي جرت خارج أعزاز، ولم يُدعى أحد منهم إلى الاجتماع، كما أنَّ معظم الأهالي لم يعلموا بموعد الانتخابات، واعتبر المعتصمون أنَّ التصويت لا يمثلهم ولا يمثل أهالي المدينة.

 

ومن جانب آخر، أرسلت شركة الطاقة والكهرباء في مدينة أعزاز بيانًا، اليوم، إلى المجلس المحلّي يُفيد بأنّها ستقوم بتغذية الشبكة الكهربائية في المدينة بالتيار الكهربائي، اعتبارًا من يوم السبت (8 / 9 / 2018) ولغاية يوم الثلاثاء المقبل، وذلك بشكل تجريبي، كي يتم أخبار الأهالي بذلك لعدم المخالفة باستخدام النتر العام في الشبكة كخط بديل تجنبًا لوقوع أضرار. وفق البيان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات