• الأربَعاء

    تشرين الثاني 2017

  • 22

ملخص دير الزور اليومي 11-1-2015

نشر في : يناير 11, 2015 11:33 م

القصف :
لليوم الثاني على التوالي لم يهدأ القصف على ديرالزور بالرغم من القصف العنيف
فنفذ الطيران الحربي غارات جوية على قرية الجفرة المحاذية للمطار و محيط بلدة عياش ومناطق الاشتباكات في ريف ديرالزور الغربي و استهدفت محيط تل الحجيف (مبنى الإذاعة والتلفزيون) بريف ديرالزور الغربي هناك بأكثر من غارة جوية
فيما قصفت المدفعية الثقيلة بلدات بريف ديرالزور الغربي وحيط مطار ديرالزور العسكري وبلدة الجفرة بالريف الشرقي
الاشتباكات :
تنظيم الدولة يبدأ هجوم على تل الحجيف (مبنى الإذاعة و التلفزيون ) و يستهدف المبنى بقذائف الدبابات و الرشاشات الثقيلة و قوات النظام ترد بالقصف على منازل المدنيين وقنابل مضيئة ملئت المنطقة ليلة امس في الريف الغربي لدير الزور
كما تصاعد وتيرة الاشتباكات هذا اليوم  بين تنظيم الدولة وقوات النظام على أطراف اللواء 137 في ريف ديرالزور الغربي
فيما تواردت انباء عن انسحاب مقاتلي تنظيم الدولة  من مناطق الاشتباك في ريف ديرالزور الغربي وتوقف القصف المدفعي من قبل النظام على أطراف بلدة عيّاش
التحالف :
شن طيران التحالف فجر اليوم أكثر من 5 غارات استهدفت حواجز لتنظيم الدولة بالقرب من البوكمال في قرى حسرات و المجاورة والسيال وهجين بريف ديرالزور الشرقي
تابع طيران التحالف قصفه مساء هذا اليوم فقصف الميادين بشكل عنيف جدا استهدف مبنى الكهرباء سابقا واستهدف مصافي نفط في البادية بالميادين وبقرص واستهدف عين علي بالقرب من القورية واستهدف ابو حمام في الشعيطات وحقل الورد النفطي بريف ديرالزور الشرقي
المنوع من ديرالزور :
المكتب الإعلامي لولاية الخير/ دير الزور ينشر اصدار مرئي بعنوان (إلا من تاب وآمن) يُظهر ما حدث في منطقة الشعيطات بريف دير الزور.
في ‏الميادين‬ وفاة شاب جراء توقف قلبه بسبب البرد في مدينة الميادين بدير الزور بعد موجة الصقيع التي تتعرض لها المدينة
زخات ثلجية خفيفة منذ ساعات الصباح الأولى هطلت على مدينة ديرالزور وريفها بالتزامن مع رياح شديدة باردة بلغت درجة الحرارة فيها 1 -تحت الصفر.
حالة هلع بين الأهالي في مدينة الميادين جراء الغارات الجوية التي ضربت الميادين واستهدفت منطقة الكهرباء سابقاً بالقرب من الهيئة الشرعية لتنظيم الدولة

DSC09896DSC09896

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات