• الجُمُعة

    أيلول 2017

  • 22

ملخص الحسكة اليومي 23-2-2015

نشر في : فبراير 23, 2015 10:32 م

الوضع العام :
قام طيران النظام الحربي بتنفيذ عدد من الغارات على مواقع لتنظيم الدولة في مدينة الشدادي حيث استهدف المشفى والمستوصف واستراحة الوزير مما أدى لمقتل أحد أمراء التنظيم وهو من الجنسية التونسية مع قيامه أيضاً هو ومدفعيته و طيران التحالف الدولي بقصف مواقع للتنظيم في قريتي الجوالة و خويتلة بالريف الجنوبي لمدينة القامشلي بعدد من الصواريخ والقذائف المدفعية وذلك لمؤازرة الوحدات الكردية YPG لاقتحامهما , بينما من جهته قام طيران التحالف بقصف تجمعات للتنظيم بريف بلدة تل تمر بعد سيطرته على عدد من القرى واغتنامه سيارات دفع رباعي تابعة للوحدات والتي استهدفها الطيران بعدد من الصواريخ الموجهة وأعطبها , كما وقام الطيران أيضاً باستهداف سيارة مدنية بالقرب من قرية الجيسي بريف بلدة تل حميس وقد كان يستقلها 3 أشخاص مدنيين نازحين من المعارك التي تدور بالريف الجنوبي لمدينة القامشلي مما أدى لاستشهادهم جميعاً , في حين قام طيران النظام بشن غارة واحد على قرية تل شميرام بريف تل تمر بعد ان خسرتها الوحدات الكردية لصالح التنظيم صباح اليوم.

فيما لا تزال الاشتباكات مستمرة بين تنظيم الدولة والوحدات الكردية YPG في ريف بلدة تل تمر بالريف الغربي للحسكة حيث سيطر التنظيم على تل شميران جنوب البلدة وتل شامية التي أحرق كنيستها وعلى بلدة الأغيبش غربي تل تمر وقرية التوينة القريبة من البلدة مع تقدم واضح له باتجاه القرى الأخرى في حين أدت هذه المعارك لمقتل 14 من التنظيم واصابة 5 أخرين بينما قُتل من الوحدات 56 عنصر ومن السوتورو السريانية 4 عناصر وقام التنظيم بأسر 40 عنصر من الوحدات وحجزه لـ 37 جثة لهم أيضاً وامتلاكه لـ 8 سيارات دفع رباعي محملة برشاشات ثقيلة و 3 سيارات جيب وعشرات الرشاشات اليدوية و 13 قناصة و 4 رشاشات بي كس سي بينما خسر التنظيم 5 سيارات دفع رباعي قام طيران التحالف والنظام بتفجيرها  , وقد أجبر اشتداد المعارك الى نزوح أهالي تل هرمز والقرى المحيطة به وذهابهم الى الكنيسة الآشورية الواقعة بين حي المساكن وحي تل حجر , كما ولا تزال المعارك دائرة بينهما أيضاً في الريف الجنوبي لمدينة القامشلي مع مؤازرة قوات البشمركة العراقية وجيش الكرامة للوحدات الكردية في المعارك التي تدور بقرى بلدتي تل حميس والقحطانية وقرى خويتلي وأبو كبر والقرى التي تقع على الحدود السورية العراقية حيث سيطرت الوحدات بمساندة جيش الكرامة وطيران التحالف ومدفعية النظام على عدد من القرى منها الشارة وأبو جري وربيعه وتميم ووائل والحريث التي تتبع لعشيرة طي – الصكارة وقريتي سليمة وخزاعة اللتان تشهدان عمليات كر وفر من الجانبان فيما قامت البشمركة بإحراق جميع منازل قريتي تل مشرف وبئر قاسم في تل حميس علماً ان التنظيم لم يدخلها سابقاً , بينما وصل للتنظيم رتل عسكري كبير بقيادة القائد العسكري أبو عمر الشيشاني الذي أعد الخطة العسكرية لعناصره قبل دخول المعركة والتي بدورها أدت لتراجع عناصر البشمركة العراقية الى خارج الحدود السورية فور نزول الرتل الى ساحة الاشتباك , ومن جهتها فقد قامت الوحدات الكردية بارسال تعزيزات عسكرية من حي الصالحية بمدينتي الحسكة والقامشلي الى قواتها في بلدة تل تمر ومؤازرة ميليشيا الدفاع الوطني لهم.
كما قام تنظيم الدولة في الريف الجنوبي لمدينة الحسكة بإعدام شخص شنقاً حتى الموت بعد اعتقاله من عرس أقاربه في قرية جروان بريف مدينة الشدادي وذلك بعد اتهامه انه من عناصر ميليشيا الدفاع الوطني حيث يعتبر الإعدام شنقاً هو الأول من نوعه الذي يستخدمه التنظيم في هذه المنطقة , في حين قامت المحكمة الإسلامية التابعة للتنظيم بمدينة الشدادي بقطع رأس (نحر) المدعو “فهد الطراف” شقيق نائب والي الشدادي والذي يبلغ من العمر 23 عاماً بعد اتهامه بقتل أحد عناصر التنظيم وسرقة مبلغ 400 ألف ل.س على احد آبار النفط في ريف المدينة.

 

الحسكة 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات