|الخميس, مايو 25, 2017

حركة المثنى تؤيد ” الدولة الإسلامية والخليفة ” و داعش يهدد سرا بعض فصائل الجيش الحر في القنيطرة 


اوضحت حركة المثنى الاسلامية العاملة في ريف درعا الغربي يوم اول امس وعبر بيان رسمي لها عن موقفها من تنظيم الدولة

حيث اشارت الحركة من خلال عدة نقاط في البيان انها لاتقف ضد مبدأ قيام الدولة الاسلامية , واكدت ان قيام الدولة ووضع خليفة للمسلمين هو واجب شرعي ,كما واشارت ان من الخطأ على الفصائل الثورية في سوريا مقاتلة تنظيم الدولة لانها تقف في وجه دول البغي على حد وصفها , فيما اشارت حركة المثنى في بيانها بأن على التنظيم ايضاً ان يتوقف عن قتال الفصائل وان يلتزم بالواجب الجهادي فقط .

الجدير بالذكر ان حركة المثنى هي حركة اسلامية متشددة انطلقت في الريف الغربي لمحافظة درعا وتنشط في ريف درعا والقنيطرة ,كما تملك عتاداً لا يستهان به من الاسلحة الثقيلة والمتوسطة , فيما رأى بعض قادات الجيش الحر في محافظة درعا بأن حركة المثنى قد غازلت تنظيم الدولة وقدمت بياناً دبلوماسياً يوضح بأنها قد تبايع التنظيم حال وصوله للمنطقة .

وفي سياق متصل تواردت أنباء قبل أيام قليلة بان تنظيم الدولة قد أرسل بعض التهديدات الى قيادات في الجيش الحر من المتواجدين في محافظة القنيطرة بعدم التعرض الى المدعو ” أبو مصعب الفنوصي ” قائد سرايا الجهاد في القنيطرة أو توجيه أي أساءة له أو الى أي شخص يعمل معه دون تمكننا من استضياح تلك الانباء بعد او من هي القيادات التي تلقت التهديدات وكيف .

 

20150308081412

تنويه : قامت حركة المثنى الاسلامية بحذف البيان من صفحاتها الرسمية دون معرفة سبب ذلك

شارك برأيك



55 queries in 0.815 seconds.