• الأحَد

    شباط 2018

  • 18

خلافات بين الدفاع الوطني والنظام في الحسكة, وعناصر الدفاع الوطني تجبر النظام على اطلاق سراح احد قاداتها

نشر في : أبريل 6, 2015 12:05 ص

قامت اليوم دورية تابعة للفرع المخابرات الجوية في مدينة الحسكة باعتقال المدعو ” أحمد الهلة ” قائد احد مجموعات ما يسمى بالدفاع الوطني التابع للنظام والذي يتخذ من حي العزيزية بمدينة الحسكة مقرا له , وبعد ان وصل نبأ الاعتقال الى العناصر التابعين للهلة قاموا بقطع الطرقات في حي العزيزية والوقوف بوجه جيش النظام وعناصر أمنه.

وبحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في مدينة الحسكة أن أمر الاعتقال صدر عن الحاكم العسكري للنظام في محافظة الحسكة وتم التنفيذ عن طريق “العقيد وسيم” المسؤول في فرع المخابرات الجوية مع مجموعة من عناصره ليتم نقل ” احمد الهلة ” بعدها الى سجن تابع للنظام في مدينة القامشلي حيث كان من المقرر نقله الى مدينة دمشق الا ان استنفار عناصر الدفع الوطني التابعين للهلة وقطعهم للطرقات في حي العزيزية واعتقالهم لضابط من جيش النظام برتبة مقدم مطالبين النظام بالافراج عن قائدهم مقابل اطلاق سراح المقدم الأسير لديهم أجبرت النظام على اطلاق سراح الهلة في وقت متأخر من هذه الليلة.
كما أكد مراسل الوكالة في الحسكة ان سبب اعتقال الهلة جاء على خلفية قيام عناصره في وقت سابق بإيقاف أحد سيارات جيش النظام على حاجز للدفاع الوطني على طريق الغزل وقيام عناصر الهلة باطلاق الرصاص فوق سيارة الجيش لأسباب مجهولة , مما دفع عناصر جيش النظام لتقديم شكوى الى الحاكم العسكري فقام الحاكم العسكري بطلب الهلة للقدوم اليه الا ان الأخير رفض امر المراجعة مما أغضب الحاكم العسكري ودفعه لإصدار أمر باعتقاله وتحويله الى العاصمة دمشق.
الجدير بالذكر ان خلافات شبيهة تحصل بين الحين والأخر في محافظة الحسكة بسبب تعدد الجهات العاملة بها من جيش للنظام وافرع امنية وميليشيات تابعة له بالإضافة للوحدات الكردية والمجلس السرياني والعديد من الجهات الأخرى التي تعمل تحت مسميات مختلفة وتصب المصلحة النهائية من عملها لدى النظام.

11

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات