• الإثْنَين

    حزيران 2017

  • 26

خلافات داخلية في القنيطرة وسرايا الجهاد الإسلامية تقتل عناصر من النصرة واحرار نوى

السبت 24th of يونيو 2017 03:26:52 مساءً

في ظل ما تشهده جبهات جنوب سوريا امتدادا من ريف دمشق الغربي ووصولا الى ريف درعا والقنيطرة من معارك مستمرة بين الثوار وقوات النظام وفي ظل التقدم والانتصارات التي حققها الثوار مؤخرا جنوب سوريا

 

تنشغل بعض الفصائل والمجموعات في خلافات داخلية واقتتال مجهول الخلفية والاهداف , حيث نقل مراسل وكالة خطوة الإخبارية في القنيطرة ان مجموعة من عناصر سرايا الجهاد في ريف القنيطرة المحرر قامت اليوم بتفجير سيارة تابعة لجبهة النصرة عن طريق عبوات ناسفة زرعتها على جانبي الطريق المؤدي الى بلدة الحمدانية المحررة مما أدى لمقتل 3 عناصر من جبهة النصرة وسقوط عدد من الجرحى , الامر الذي دفع النصرة الى ارسال عدة ارتال عسكرية باتجاه القنيطرة من أماكن سيطرتها وتمركزها في ريف درعا , لبتدا اشتباكات بين الطرفين تمكنت النصرة خلالها من اغتنام دبابة وقتل عدد من عناصر سرايا الجهاد فيما تواردت انباء عن مقتل القائد العسكري لسرايا الجهاد وهو نائب قائد السرايا المدعو أبو مصعب الفنوصي

 

وفي الحديث عن سبب الخلاف بين الطرفين والذي دفع سرايا الجهاد للقيام باستهداف عناصر النصرة هو نية النصرة فتح عمل عسكري في ريف القنيطرة والتحضير لمعركة هناك دون التنسيق مع سرايا الجهاد الامر الذي دفع الأخيرة لمحاولة افشال ذلك العمل , فيما تحدثت مصادر أخرى عن شكوك تدور حول سرايا الجهاد ومبايعتها لتنظيم الدولة في وقت سابق وبشكل مخفي مؤكدين على ان فصيل سرايا الجهاد من اهم خلايا التنظيم النائمة جنوب سوريا رابطين ذلك بعمليات اغتيال نفذتها سرايا الجهاد ضد قياديين من فرقة احرار نوى احدى تشكيلات الجبهة الجنوبية

 

الجدير بالذكر ان الشريط الحدودي مع الكيان الإسرائيلي يشهد تحليق مستمر للطيران الحربي الإسرائيلي في الأيام الاخيرة مع قيام سلاح الجو الإسرائيلي بتفيذ غارة استهدفت اشخاص حاولوا زرع لغم ارضي في مناطق الشريط الحدودي مما أدى الى مقتلهم دون ان يتبين تبعية تلك العناصر

الصورة من دوار العلم بريف القنيطرة وهي المنطقة التي جرت بها الاشتباكات بين النصرة وسرايا الجهاد

 

DSC01900

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات