|الثلاثاء, يناير 24, 2017

كبرى فصائل المعارضة تتوحد في غرفة عمليات مشتركة لصد قوات النظام في ريف حماه 

بعد اجتماعات استمرت لما يقارب الاسبوع وعلى خليفة المعركة الاخيرة في ريف حماه الشمالي التي حاول بها النظام وحلفائه التقدم باتجاه كفرنبودة والسيطرة عليها مدعوما بغطاء جوي روسي , اعلنت مجموعة من اكبر فصائل المعارضة في شمال سوريا عن تشكيل غرفة عمليات عسكرية مشتركة تضم 12 فصيل عامل في المنقطة
1- اللواء السادس
2- تجمع صقور الغاب
3- جبهة الانقاذ المقاتلة
4- الفوج 111
5- جيش الاسلام
6- جيش السنة
7- الفرقة الوسطى
8- الفرقة 101
9- حركة احرار الشام الاسلامية
10- الوية على منهاج النبوة
11- جبهة صمود
12- جبهة شام

بيان

وبحسب ما صرّح به مدير المكتب الاعلامي في غرفة العمليات المشتركة ” سراج ابو راس ” لوكالة خطوة الاخبارية ان الهدف الرئيسي من تشكيل هذه الغرفة هو توحيد الجهود العاملة على الارض والتنسيق فيما بينها لصد تقدم جيش النظام وحلفائه من الروس والايرانيين باتجاه بلدة كفرنبودة كمرحلة اولى ثم الانتقال الى العمل الهجومي في المرحلة الاخرى للسيطرة على حواجز النظام ومواقعه المحيطة بالمنطقة وصولا الى مطار حماه العسكري الهدف الرئيسي للثوار , وياتي ذلك بعد تكثيف قوات النظام لهجومها مؤخرا على ريف حماه الشمالي كاولى عمليتها العسكرية المشتركة مع الطيران الروسي
اتفقت الفصائل العسكرية المشاركة ضمن غرفة العمليات على تعيين النقيب ” ابو البراء قائد اللواء السادس” كقائدا عسكريا للمجلس العسكري المنبثق عن الغرفة , فيما تم تكليف “الشيخ موسى ابو خالد احد قيادات احرار الشام ” كرئيسا لمجلس شورى مشترك يضم مندوبين من كافة الفصائل المشاركة , اضافة لتشكيل مجموعة من المكاتب الادارية والتنظيمية التابعة للغرفة

الجدير بالذكر ان تنظيم جبهة النصرة هو الغائب الابرز عن هذا التوحد الجديد اضافة لغياب فصائل اسلامية ومعتدلة اخرى تعمل في المنطقة , ويعود السبب بحسب ما ذكر مدير المكتب الاعلامي لغرفة عمليات كفرنبودة هو انشغال النصرة بمعارك اخرى تحت اسم “غرفة عمليات فتح حماه”

 

حماة (2)

مواضيع ذات صلة:

شارك برأيك