|الخميس, مايو 25, 2017

النظام وحليفه الروسي يصعّدون قصفهم على درعا واستمرار مسلسل الاغتيالات هناك 


بعد هدوء عام شهدته محافظة درعا خلال الأيام الماضية تخلله قصف متقطع على بعض بلداتها المحررة , صعّدت قوات النظام اليوم من قصفها على المحافظة مخلفة العديد من الضحايا بين قتيل وجريح, حيث استهدف طيران حربي يعتقد انه روسي كل من بلدات سملين والغارية الشرقية والغربية وانخل والشيخ مسكين وابطع وجاسم في ريف درعا الشمالي مما أدى لوقوع ضحايا معظمهم في بلدة الغارية الشرقية عرف منهم كل من (محمود السراحين – احمد السراحين – علي مصطفى) إضافة لارتقاء شخصين في بلدة خربة غزالة مع وجود عدد كبير من الجرحى في البلدات التي تعرضت لقصف تم اسعاف بعضهم باتجاه المشافي الأردنية.

كما استهدف طيران النظام المروحي منطقة الاشعري ببرميل متفجر مع قيام المضادات الأرضية للثوار بمحاولة التصدي له , يأتي ذلك بالتزامن مع قصف مدفعي طال كل من مدينة جاسم واحياء درعا البلد المحررة من قوات النظام في كتيبة البانوراما إضافة لقصف بعربات الشيلكا من قوات النظام في تل الخضر على احياء بلدة عتمان , كما سجل تحليق للطيران الاسرائيلي في سماء ريف درعا الغربي والشمالي الغربي دون تنفيذ أي غارات تذكر.

وعلى صعيد اخر سمع انفجار قوي صباح اليوم على طريق نوى جاسم بالقرب من تل ام حوران هز منطقة الجيدور بالكامل تبين لاحقا أنها عبوة ناسفة استهدفت سيارة احد قضاة دار العدل (القاضي ابو البراء الجلم) من مدينة جاسم وهو قاضي الجنايات في المحكمة وبحسب المعلومات الواردة ان القاضي تعرض لإصابة طفيفة بينما أصيب مرافقه بجروح خطرة.

الحارة

شارك برأيك



55 queries in 0.983 seconds.