|الخميس, مارس 30, 2017

تعزيزات إضافية الى الساحل من فصائل المعارضة واستمرار هجمات النظام وروسيا على جبل التركمان 


تداول ناشطون خبر وصول أعداد كبيرة من جيش الفتح وفصائل عسكرية أخرى , بقيادة القاضي العام “الشيخ عبد الله المحيسني” , بعد إعلان المعارضة السورية لحركة النفير العام في ريف اللاذقية
تعمل معظم هذه الفصائل في جبهات كل من ريف إدلب وحماة , و جاءت مؤخراً مؤازرة لريف اللاذقية الشمالي , الذي تعرَض مؤخراً لضغط شديد من قبل قوات النظام مدعمة منالحرس الثوري الإيرانية , و ميليشيات حزب الله اللبناني و بعض الميليشيات العراقية و الأفغانية , بغطاء جوي من طيران العدوان الروسي
و في هذا السياق , أكد الناشط “حجر الحسن” بأن عناصر الثوار التي وصلت مؤخراً لدعم الفصائل في ريف اللاذقية قد بلغ عددها أكثر من 1800 مقاتل , انتشرت على جميع المحاور , خاصة في منطقتي الجب الأحمر وكفر دلبة في جبل الأكراد , كما توزعت في عدة مناطق النظام كبرج القصب وزاهية والزويك والدغمشلية وتلة العزر , حيث كان الثوار قد استطاعوا استعادتها من قبل النظام , بعد اشباكات عنيفة دارت بين الطرفين , مما أدى لمقتل و جرح أكثر من 40 عنصراً لقوات النظام
فيما تمكنت قوات النظام قبل أيام , بتسجيل تقدمٍ كبير على الثوار , في محور مركشيلة بجبل الأكراد , بفرض سيطرتهاعلى 13 نقطة تشمل قرية مركشيلة بالكامل وجورة الماي
هذا و قد أشار أحد القائد العسكري “جميل أبو عمر” في ريف اللاذقية , بأن استراتيجية الثوار الآن متجهة لاستعادة النقاط التي خسروها في الأيام الماضية , متوعدا النظام و الميليشيات الايرانية الداعمة له
هذا وقد بدأت فصائل الثوار صباح اليوم , باستعادة السيطرة على برج زاهية في جبل التركمان , بعد معارك عنيفة دارت بينهم و بين قوات , و هذا ما أكده أحد القادة الميدانيين في الفرقة الثانية قائلا “لقد سيطر الثوار على برج زاهية بشكل كامل , و استطعنا إغتنام دبابتين وعدد من الأسلحة والرشاشات المتوسطة والذخائر”
فيما شدد المحيسني بعد اجتماعه مع الثوار بأن وجهتهم القادمة ستكون التقدم باتجاه مدينة اللاذقية , منوهاً أن مصير المعركة سيكون حاسماً
وفي السياق ذاته حذر رئيس الوزراء التركي “أحمد داود أوغلو”, النظام السوري , من التمادي بهجماته على ريف اللاذقية الشمالي قائلا “إن الهجمات التي تستهدف جبل التركمان تظهر مدى دموية نظام الأسد و وحشيته”
كما شدد أوغلو اليوم الجمعة في لقاء صحفي , دعوته لروسيا بإلتزامها في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية ، والتوقف عن قصف القرى التركمانية في سورية

^8005DFDD555F953727B5E395E6F1534822FCB2D3D8C5524C7F^pimgpsh_fullsize_distr

مواضيع ذات صلة:

شارك برأيك