|الخميس, مارس 30, 2017

النصرة تعتقل رائد و هادي .. و تختم راديو “فريش” بالشمع 


اتهم راديو فريش , في مدينة كفر نبل , تنظيم جبهة النصرة بمداهمتها مكتبه في المدينة و اعتقالها لكل من مدير المكتب رائد الفارس و الاعلامي هادي العبد الله , صباح اليوم , دون توضيح الأسباب .

و قال راديو فرش ، في بيان صدر عنه و نشره على موقعه , أن عناصر من جبهة النصرة قاموا باقتحام مكتب الراديو ومقر ” اتحاد المكاتب الثورية” , وصادروا كافة الموجودات من تجهيزات بث للراديو وتجهيزات تقنية ومولدات كهرباء , كما قاموا بحرق أعلام الثورة.
و كتب عناصر النصرة  عبارة “مصادر لجبهة النصرة” على باب المكتب الاعلامي وعلى جدران المكتب.

ووسط الغموض الذي أحاط بعملية المداهمة و المصادرة و الاعتقال ، غرّد موالون لتنظيم جبهة النصرة على مواقع التواصل الاجتماعي ما اعتبروه تبرير للعملية التي قام بها التنظيم ، و قد حملت الرسالة شكلاً موحداً تقريباً و نصه “قامت اللجنة الدعوية في جبهة النصرة عدة مرات بتنبيه مدير الراديو ونصحوه ألا يذيع الأغاني” , لكنهم لم يتوقفو عن اذاعتها ،وقاموا برسم صور كتابات على الجدران تسيء للإسلام والمسلمين , فقام الاخوة بمصادرة أجهزة و معدات الراديو وتوقيفه عن البث” ، ونفى المغردون أن يكون هادي العبدالله معتقلاً .

في حين ربط ناشطون بين مداهمة النصرة و استهداف الطيران الروسي الذي تم يوم أمس للمحكمة الشرعية في معرة النعمان ، و التي منعت فيها النصرة الكثير من الناشطين من تصوير المكان الذي تم استهدافه  ، و حذرت من نشر  أي فيديو او صورة للمكان الذي سقط جراء استهدافه أكثر من ٥٧ قتيلاً و مئة جريح , معظمهم من السجناء و  المدنيين الذين يقومون بمراجعة أمورهم الادارية ضمن المحكمة و زيارة السجناء .

ولايعد هذا الاعتداء الأول الذي يتعرض له الناشطون في كفرنبل , فقد سبق و تعرضوا لاعتداء و تم مهاجمة مركز التدريب النسائي هناك ، و سرعان ما تراجعت النصرة حينها و أبدت اعتذارها.

1930685_797204183741599_6654667855552706914_n

مواضيع ذات صلة:

شارك برأيك