• الخَميس

    آب 2017

  • 24

روسيا : الانسحاب من سوريا ليس بغاية الضغط على الأسد و إنما لانتهاء المهمة

نشر في : مارس 15, 2016 2:58 م

أكد “دميتري بيسكوف” السكرتير الصحفي للرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” , عدم صحة مزاعم بعض المراقبين بأن قرار الكرملين بالشروع في سحب القوات الروسية الأساسية من سوريا يرمي إلى ممارسة الضغط على “بشار الأسد” , على خلفية إطلاق المفاوضات حول التسوية السورية في جنيف , معتبراً أن قرار الانسحاب جاء بناء على أوامر بوتين.

و اعتبر بيسكوف انه “لا حاجة حاليا إلى الإبقاء على عدد الطائرات الحربية الروسية السابق في سوريا خصوصا مع انخفاض كثافة الغارات الجوية” وقال بيسكوف , في مؤتمر صحفي أن قرار الرئيس الروسي لا علاقة له بموقف رئيس النظام السوري , بل أن قراره جاء قراره استنادا إلى نتائج عمل مجموعة القوات الروسية في سوريا , والتي حققت المهمات الأساسية المطروحة أمامها في هذا البلد.

و أوضح بيسكوف أن قسما من العسكريين الروس سيبقون في قاعدة “حميميم” الجوية وفي نقطة الإمداد والتموين البحرية في طرطوس .

في حين قال “سيرغي إيفانوف” مدير ديوان الرئاسة الروسية , ردا على سؤال بشأن ما إذا كانت روسيا ستُبقي أنظمة الدفاع الجوي “إس-400” في سوريا , “نُبقي ما يوفر للمجموعة الباقية الحماية من الهجوم الجوي والبحري والأرضي”.

و أعلن الرئيس الروسي خلال اجتماع مع وزير الدفاع “سيرغي شويغو” و وزير الخارجية “سيرغي لافروف” , مساء أمس , قراره بشأن سحب الجزء الرئيسي من مجموعة القوات الروسية من سوريا ,معللا ذلك بأن القوات الروسية أنجزت مهمتها في سوريا.

putin-ministrar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات