|الإثنين, فبراير 27, 2017

عشرات حالات التوفوئيد بريف درعا الغربي والسبب تلوث مياه الشرب 


أفاد ناشطون ببلدة سحم الجولان بريف درعا الغربي عن وجود حالات إصابة بالتسمم، ومرض حمى التوفوئيد انتشرت مؤخراً بين أهالي البلدة، و وصلت لأكثر من ثمانين حالة توفوئيد في المنطقة نقلوا إلى النقطة الطبية في سحم الجولان.

وأشار الناشطون أن السبب وراء ذلك قد يكون تلوث حاصل بمياه الشرب من الآبار في البلدة، حيث يعتمد الأهالي هناك بشكل رئيسي على مياه الآبار المحلية بعد انقطاع المياه المنزلية منذ فترة بعيدة .

وذكر مراسل وكالة خطوة الإخبارية بريف درعا أن المياه المنزلية الواصلة لمعظم ريف درعا الغربي قد انقطعت نتيجة عدم وصول الكهرباء لمحطات الضخ الرئيسية، وهي محطتي الأشعري، وعين ذكر، حيث تشهد بلدة عين ذكر، والتي تحوي النبع الرئيسي الذي يغطي المنطقة الغربية معارك مستمرة بين فصائل الثوار، و”جيش خالد بن الوليد التابع لتنظيم الدولة، ما تسبب بانقطاع الكهرباء عن محطة الضخ، وأدى لضرر كبير بالأجهزة، و العنفات هناك.

 

11256866_616377151830904_665466374027774499_n

مواضيع ذات صلة:

شارك برأيك