|الأحد, أبريل 30, 2017

اجتماع حول التهميش الدائم لمحافظة القنيطرة من قبل الإئتلاف والحكومة المؤقتة 


بعد إعلان أسماء وزراء الحكومة السورية المؤقتة قبل مساء أمس الاثنين حيث صادقت الهيئة العامة للائتلاف الوطني على التشكيلة الحكومية التي تقدم بها رئيس الحكومة السورية المؤقتة جواد أبو حطب.
تحدث مراسل وكالة خطوة الإخبارية في مدينة القنيطرة اجتمع اليوم الأربعاء الثالث عشر من يوليو تموز الجاري مجلس محافظة القنيطرة ممثلاً بالسيد ” فهد أحمد الموسى” مع المجالس المحلية العاملة على أرض القنيطرة لمناقشة موضوع التهميش الدائم لمحافظة القنيطرة من قبل الإئتلاف، والحكومة المؤقتة.

وأضاف مراسل الوكالة بأنهم قد احتجوا على تشكيل الحكومة الأخيرة، وعبروا عن احتجاجهم ليس على أعضاء الحكومة الكرام إنما على العمل الذي حيّد أبناء المحافظة عن المشاركة في حكومة ثورتهم، و عبروا عن معاناتهم من التجاذبات السياسية، والأجندة الدولية بحكم محاذاة المحافظة للكيان الصهيوني.

و أيضاً قد طالبوا الإئتلاف، والحكومة بأن لا يكونوا جزء من التهميش المستمر لمحافظة القنيطرة، و أن يسمعوا صوت أبناء المحافظة عبر تمثيلها لديهم في الحكومة السورية المؤقتة.

وأوضح مراسل الوكالة أنه لا يوجد لهم ممثل في الإئتلاف الوطني، ولا في الحكومة السورية، ودائماً يضعون القنيطرة تحت جناح محافظة درعا بكل الأمور الإغاثية، والسياسية رغم أنها محافظة مستقلة.

و ذكر مراسل الوكالة طالب مجلس محافظة القنيطرة بممثل لهم في الحكومة، وممثل لكن عندما تم وضع الوزراء البارحة تفاجئ المجلس بعدم وجود لهم أيّ ممثل في هذه الحكومة أبدا وتم وضع الأستاذ يعقوب العمار محافظ درعا، وزيراً للإدارة المحلية، وتهميشاً لمحافظة درعا لجعل محافظة القنيطرة تحت جناح محافظة درعا, علماً أن الطحين، والمواد الإغاثية، والمساعدات الإنسانية، و السلل الإغاثية دائماً تسلّم لمحافظة القنيطرة تحت جناح محافظة درعا.

DSC01930

شارك برأيك



55 queries in 1.011 seconds.