|الثلاثاء, أبريل 25, 2017

تنظيم الدولة يستمر بحصاره لأحياء النظام في دير الزور و يقوم بحملة اعتقالات بالريف 


مع استمرار حصار تنظيم الدولة لأحياء دير الزور الخاضعة لسيطرة قوات النظام مما تسبب بحالات سوء تغذية لدى الأهالي نتج عنها عدة أمراض، و منها انعدام الرؤية ليلاً ، و أفاد ناشطون من مدينة دير الزور أنّه يوجد إصابة عدد كبير من أهالي الأحياء المحاصرة بحالة عدم الرؤية إطلاقاً عند حلول الظلام، و لدى مراجعة هؤلاء المصابين بهذه الحالة للصيدليات أفادهم الصيادلة بأنّ هذه الحالة منتشرة بشكل كبير بالأحياء المحاصرة.

كما يعاني من هذه الحالة الشباب، و كبار السن، و سبب هذه الحالة هو نقص الفيتامين A بسبب ظروف الحصار حيث أنّ نقص هذا الفيتامين بالجسم يؤدي إلى ضعف النظر، و فقدانه كلياً في الليل، وأفاد الصيادلة أيضاً بأن الفيتامين A مفقود بالصيدليات، وأغلب المصابين يبحثون عن هذا الفيتامين الذي يوصف عادة لهذا المرض والذي بياع عادة على شكل حبوب.

وأضاف الناشطون أنّ أغلب المصابين بهذا المرض لا يتمكنون من الحصول على الدواء المذكور مما يزيد من معاناة المصابين بهذا المرض مع ظروف الحصار الصعبة، و عدم، و انعدام الرعاية الصحية بمناطق سيطرة النظام، وعدم سماح النظام للأهالي من مغادرة مناطق سيطرتها لتلقي العلاج بالمحافظات الأخرى.

وقال مراسل وكالة خطوة الإخبارية في دير الزور يأتي هذا بعد مرور أكثر من عام على حصار تنظيم الدولة لأحياء (هرابش، والجورة، والقصور، وقسم من الموظفين) الخاضعين لسيطرة قوات النظام حصار بدئه التنظيم بحجة أنّ المدنيين متواجدين في مناطق النظام، و يجب منع أي شيء من الدخول لتلك الأحياء أكثر من عام، وتعيش تلك الأحياء الجوع اليومي، و ذلك جراء انقطاع المواد الغذائية بشكل شبه كامل، و إن وجدت تكون بأسعار خيالية كما تشهد تلك الأحياء انقطاع متكرر للمياه، حيث عاد ضخ المياه للأهالي في أحياء الجورة، والقصور والموظفين مساء اليوم بعد انقطاعها لمدة أربعة أيام. وسط حالات اعتقال، وعملية إجبار على القتال بجانب النظام فيما سجلت عدد كبير من الوفيات جراء الجوع، والأمراض، و بسبب ندرة في الدواء، و المواد الطبية.

و أشار مراسل الوكالة إلى قيام مدفعية النظام المتمركزة في جبل الثردة المطل على مطار دير الزور العسكري بقصف الأحياء الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة ، كما قام الطيران الروسي بشن عدة غارات جوية على جبل ثردة من الجهة الجنوبية دون أنباء عن حجم الأضرار اليوم .

و أما عن الريف الديري فأفاد مراسل الوكالة أنّ حملة اعتقالات واسعة ينفذها عناصر تنظيم الدولة اليوم في مدينة البوكمال، وريفها، و لأسباب مختلفة، و شملت الاعتقالات عدد من عناصره السابقين، والذين انسحبوا من التنظيم الذي يتجه إلى تجنيدهم بسبب حاجته لمزيد من العناصر قبل ذلك ذاع التنظيم عبر مكبرات الصوت في مساجد البوكمال، و ريفها عن فتح باب التجنيد للشباب، وحتى الصغار، و حثّهم على ضرورة الالتحاق بصفوفه, فيما أصدر تنظيم الدولة قرار بإغلاق جميع محال الصرف، والحوالات في الريف الغربي لدير الزور تحت طائلة غرامة مالية قيمتها 15000$ ، و عقوبة السجن لصاحب المكتب .

و في الغضون نشر جيش سوريا الجديد عبر صفحته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم بأنّه شن حملة داخل عمق بادية البوكمال، وكانت العملية باتجاه عمق البادية ، وقام الجيش بطرد تنظيم الدولة باتجاه شمال بادية البوكمال حيث تم تحرير حاجز الحقل، وقطع خطوط إمداد للتنظيم باتجاه الجنوب، بالإضافة إلى تمشيط البادية الجنوبية الغربية، بحيث تم قطع خطوط إمداد رئيسية للتنظيم باتجاه جنوب غرب محافظة دير الزور المتصل مع بادية حمص، حيث تم تحرير حاجز، ومنطقة الكبد الذي يقع شمال غرب منطقة التنف.

تنظيم-الدولة-في-دير-الزور_2_1

شارك برأيك



55 queries in 0.997 seconds.