بعد ثلاثة أيام من غياب الطائرات الروسية عن قصف محافظتي إدلب وحلب، عاودت الطائرات قصفها اليوم الثلاثاء الثالث من أكتوبر / تشرين الأول الجاري، بأكثر من عشرين غارة