ترك تنظيم “داعش” عقب انسحابه من مدينة الرقة في التاسع عشر من تشرين الأول/أكتوبر2017، عددًا لا يحصى من شبكات الألغام، الليزرية والحرارية وغيرها، زرعها التنظيم في المدارس والمشافي والمرافق العامة، منها ما فككها عناصر ميليشيا “قسد” والتحالف الدولي، ومنها مازال موجودًا حتى الآن.

الرقة بين التحرير والاحتلال فمتى ستعود لأهلها؟!      

شهد ريفي الرقة ودير الزور اليوم هجمات انغماسية ومفخخات استهدفت تجمعات وعناصر ميليشيا “قسد”، موقعةً عشرات القتلى والجرحى.

تمكّنت مجموعة من مقاتلي تنظيم الدولة من إيقاع قتلى للنظام في البادية، فيما استأنفت ميليشيا قسد عمليات إجلاء المدنيين وعوائل التنظيم من الباغوز، واعتقلت قوّاتها